النائب محمد الكوروانى يصف قيام إيطاليا بضبط 14 طن مخدرات بمليار يورو من صناعة داعش بسوريا بالكارثة

وصف النائب محمد الكورانى عضو مجلس النواب الفيديو الذى نشرته الشرطة الإيطالية  لمصادرة كمية ضخمة من الأمفيتامين تبلغ 14 طنًا من صنع تنظيم "داعش" في سوريا بانه كارثة تؤكد للعالم كله ان مثل هذه التنظيمات الارهابية الخيرة التى خرجت من تنظيم جماعة الاخوان الارهابية اصبحت تمثل خطرا

    داهما على السلم والامن الدوليين من خلال تجارتها المدمرة فى السلاح والمخدرات وطالب " الكورانى " فى بيان له اصدره اليوم من المجتمع الدولى باسره خاصة الامم المتحدة ومجلس الامن بالاسراع فى مواجهة مثل هذه الجماعات والتنظيمات الارهابية والتكفيرية متسائلا : لماذا يقف المجتمع الدولى صامتا تجاه مكافحة هذه التنظيمات والجماعات التدميرية والدموية ؟ وأين الاتحاد الاوروبى بعد هذه الواقعة تحديدا التى تدمر الشباب الايطالى والاوروبى ؟ وأكد النائب محمد الكورانى ان هناك أنظمة ودولا تقف وراء هذه التنظيمات وتحركها كيفما تشاء مقبل منحها الاموال الكبيرة للقيام باعمالها الارهابية والاجرامية والاتجار فى السلاح والمخدرات مشيرا الى انه ياتى على رأس هذه الانظمة النظام التركى الارهابى ممثلا فى سلطان الدم والارهاب رجب طيب اردوغان والنظام القطرى الارهابى ممثلا فى امير الدم والارهاب تميم بن حمد وطالب النائب محمد الكورانى من المجتمع الدولى الاسراع فى تقديم رجب طيب ارودغان وتميم بن حمد الى المحاكمة العاجلة امام المحكمة الجنائية الدولية لانقاذ العالم كله من شرور جميع التنظيمات والجماعات والتيارات الارهابية والتكفيرية 
وكانت هذه الشحنة من المخدرات مخبأة في سلع صناعية داخل حاويات وتتألف من 84 مليون حبة كبتاغون تقدر قيمتها بنحو مليار يورو (أي أكثر من مليار دولار).


 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل