البحرين تتولى رئاسة أعرق منظمة دولية إدارية

أكد الدكتور رائد محمد بن شمس المدير العام لمعهد الإدارة العامة "بيبا"، على أن تنصيب مملكة البحرين رسميًا لرئاسة المعهد الدولي للعلوم الإدارية IIAS،

أكد  الدكتور رائد محمد بن شمس المدير العام لمعهد الإدارة العامة "بيبا"،  على  أن تنصيب مملكة البحرين رسميًا لرئاسة المعهد الدولي للعلوم الإدارية IIAS، 

الذي يعد أعرق منظمة دولية في مجال الإدارة العامة، هو تتويج لدعم القيادة الرشيدة لمملكة البحرين  بقيادة  الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد ا وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء  وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، مشيرًا إلى  أن دعم القيادة لعمل معهد الإدارة العامة يأتي في إطار حرصها على تحقيق تطلعات المواطنين برفع مستوى كفاءة الخدمات الحكومية والارتقاء بمنظومة العمل الحكومي في البحرين. جاء ذلك خلال تنصيب الدكتور رائد محمد بن شمس رسميًا رئيسًا للمعهد الدولي للعلوم الإدارية IIAS، وذلك على هامش مؤتمر " IIAS-Lien Conference" المشترك بين المعهد الدولي للعلوم الإدارية وجامعة نانينغ للتكنولوجيا، والذي أقيم في سنغافورة. 

وأوضح د. بن شمس أن مملكة البحرين تقود اليوم الجهود البحثية الدولية الرامية إلى الارتقاء بمنهجيات الإدارة العامة حول العالم، مؤكداً أن المعهد مستمر بوضع خططه واستراتيجياته للحفاظ على مكانة المملكة ضمن مؤشرات التنافسية العالمية كمرجع دولي في هذا المجال وبما يحقق طموحاتها الريادية في تشكيل ملامح مستقبل البحوث الإدارية والوصول إلى استدامة دولية على مختلف الأصعدة، مشيرًا إلى أن مملكة البحرين انطلقت مع هذا الإنجاز الجديد لتحمل مسؤولياتها في وضع الأجندة البحثية الدولية وتعزيز الحلول، وفق المناهج العلمية، لأهم قضايا الإدارة في المنطقة بما يرتقي بمستوى حياة الفرد والمجتمعات. 

وأشار د. بن شمس إلى أن معهد الإدارة العامة تحوّل منذ مدة طويلة من مستهلك لبحوث الإدارة العامة إلى مصدر ٍ لها، موضحاً أن مسيرة تعزيز مكانة المعهد كمصدّر للأبحاث الدولية في المجال الإداري انطلقت مع عمله على تأسيس أرضية صلبة من الأبحاث العلمية الإدارية للارتقاء بمنظومة العمل الحكومي في البحرين، لينتقل المعهد بعد ذلك للعمل على وضع أجندة بحثية مناسبة للاحتياجات الإدارية الإقليمية ومن ثم المساهمة بشكل فاعل في تشكيل ملامح الأجندة الدولية للبحوث الإدارية من خلال تعزيز العلاقات مع المراكز العالمية وإثراء المنظومة البحثية العالمية بمنجزات متعددة على مدى السنوات الماضية. 

يذكر أن المعهد الدولي للعلوم الإدارية يعد أكبر وأعرق منظمة دولية في العلوم الإدارية عالمياً ومقرّه مدينة بروكسل في بلجيكيا، وكان قد أنشئ عام 1930م. ويضم أكثر من 600 عضو مشارك من مختلف الدول منتمين لمختلف الأجهزة الحكومية، والمؤسسات الأكاديمية ومؤسسات المجتمع المدني. 






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

عداد مباشر ... كورونا

المصابون

الوفيات

المتعافون

كورونا ... عدد الوفيات والإصابات حول العالم