"الصحة العالمية" تستبعد عودة الحياة إلى طبيعتها قبل 2022

استبعدت مسؤولة كبيرة في منظمة الصحة العالمية أن تعود الحياة إلى طبيعتها كما كانت عليه قبل ظهور وانتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، وأن يمارس السكان نشاطاتهم قبل عام 2022، في ظل المؤشرات الحالية لانتشار الفيروس.


وقالت سوميا سواميناثان نائبة المدير العام لمنظمة الصحة العالمية لشؤون البرامج، خلال مؤتمر عن بعد استضافته الأمم المتحدة في نيويورك، سيتوفر لدينا اللقاح في يناير المقبل، وسيوزع على جميع دول العالم، لكن الجدول الزمني الأكثر واقعية يضع إطلاق لقاح كورونا خلال منتصف عام 2021.

وأضافت أن التطعيم لن يحدث بسرعة كما يتخيل البعض، لا بل سيبقى ارتداء أغطية الوجه والتباعد الاجتماعي لفترة من الوقت بعد ذلك، وحسب الضرورة، حيث سنحتاج إلى أن يكون لدى 60 بالمئة إلى 70 بالمئة من السكان مناعة ضد الفيروس قبل أن نبدأ في رؤية انخفاض كبير في انتقال هذا الفيروس.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل