العدوى : السياحة الإفريقية فقدت 47% من حركتها.. واتحاد سياحي إفريقي الكتروني بقيادة مصر الحل

قالت الخبيرة السياحية الدكتورة راندا العدوي ، أن  عودة انتعاش القطاع السياحي محليا و عالميا لن يكون قبل نهاية عام 2021، موضحة أن الأمر مرتبط بمعدلات الإصابة و تعميم لقاح فيروس كورونا المستجد ، ليكونا المعياران لاستقرار حركة قطاعي السياحة و الطيران . 


وأكدت راندا، أن السياحة الإفريقية في الفترة الراهنة تحتاج إلى مزيد من التكاتف ، لتخفيف الآثار الاقتصادية التي أثرت سلبا على الشركات الصغيرة و الناشئة و الكبرى ، موضحة أن إفريقيا فقدت حركة سياحية -13% من يناير إلى مارس 2020، ومن يناير حتى مايو 2020 نسبة 47% من العام الماضي. 

أشارت الخبيرة السياحية ، إلى أن سبب التراجع يعود للخوف من "كوفيد -19" ، موضحة أن الأزمة صحية و ليست سياحية ، مما يضعنا أمام تحدي صعب ، مؤكدة أن الحل يكمن في  تشكيل نموذج اتحاد سياحي إفريقي الكتروني ، بقيادة مصر ، لعرض التجارب المختلفة وطرق الحلول ، و تقسيم بؤر الإصابات بالأرقام عبر انفوجراف يومي يوضح الحقائق . 

أوضحت أن منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا تمثل السياحة فيها أكثر من 50٪ من صادرات الخدمات وحوالي 9٪ من إجمالي الصادرات ، متسائلة فكيف لقطاع اقتصادي ضخم ألا يواكب سرعة التطور التكنولوجي و إدارة الأزمات السياحية الإفريقية عبر اتحاد الكتروني خاصة في ظل الأزمة المؤخرة التي قيدت حركة الطيران الدولي. 

ألمحت الخبيرة السياحية إلى، احتياج القطاع السياحي الإفريقي بنك للأفكار  مقسمة ما بين الترويج و الترفية و الاقتصاد وأدارة الأزمات و الموارد، مؤكدة دون التخطيط والتفكير العلمي والتكنولوجي، لن يطمح سوق السياحة الافريقية الحصول على المزيد من شريحة السياحة العالمية و التي تقدر بقرابة 1.1 مليار سائح دولي العام الماضي .



يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل