"القيم في العلوم الإسلامية".. ندوة دولية بكلية الآداب بفاس المغربية.. الثلاثاء المقبل

تنظم شُعبة الدراسات الإسلامية، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، ضهر المهراز، بفاس المغربية، ندوة علمية دولية بعنوان "سؤال القيم في العلوم الإسلامية.. بين الخصوصية والكونية"، يومي الثلاثاء والأربعاء 28 و 29 ربيع الأول 1441هـ/ 26 و27 نوفمبر الجارى، بمدرج با حنيني.

إقرأ أيضاً

أول تعليق من احمد العوضي حول ارتباطه بالفنانة ياسمين عبد العزيز
لغز الحكاية فى اقتحام فيلا نانسي عجرم من البداية إلى النهاية
حكاية تحول خطيبة الراحل هيثم زكى بعد مرور شهرين من وفاته
أحمد موسى يكشف أسباب هروب أردوغان من قمة برلين.. فيديو
ماني يوجه بعض النصائح لمهاجم الأهلي الجديد

تتضمن الندوة 4 جلسات علمية مهمة، ويترأَّس الجلسة الافتتاحية د. حميد فتاح- الأستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز، ويتحدث فيها كل من: رئيس جامعة سيدي محمد بن عبدالله، عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية، ظهر المهراز، رئيس مجلس مقاطعة أكدال بفاس، رئيس مجلس مقاطعة المدينة، رئيس مجلس مقاطعة جنان الورد بفاس، رئيس شعبة الدراسات الإسلامية، محماد رفيع، ومقرر سعيد بریان، وتتناول المحاضرة الافتتاحية موضوع "القيم الإسلامية: خصائصها ووظائفها ونظام اشتغالها"، ويتحدث فيها: د. سعيد شبار- أستاذ التعليم العالي بجامعة السلطان مولاي سليمان بني ملال، رئيس المجلس العلمي المحلي.

 

وتدور الجلسة العلمية الأولى حول "سؤال القيم في الدراسات القرآنية" وتترأسها ناجية أفجوج- الأستاذة بشعبة الدراسات الإسلامية، والمقررة حنان المطيشي، وتناقش: "التعايش السلمي بين المقاصد القرآنية والقيم الحضارية" د. حامد محمد عثمان- الأستاذ بجامعة الطائف بالسعودية- "مفهوم القيم بين الخصوصية الدينية والهوية الإنسانية" د. محمد الينبعی- شعبة الدراسات الإسلامية بكلية الآداب ظهر المهراز- "قيم التعامل مع غير المسلمين بين الكونية القرآنية والخصوصية التاريخية" عبدالحليم زبير باحث دكتوراه بجامعة القاضي عياض بمراكش- "خُلُق التسامح مبدأ إنساني وقيمة حضارية، دراسة من خلال السيرة النبوية" د. رشید کوس- جامعة عبدالملك السعدي تطوان- "التربية على قيم التسامح والحوار وأثرها في نبذ التعصب الديني من خلال القرآن والسنة"

د. عبدالرحيم العوامي- جامعة ابن طفيل القنيطرة.

وفى الفترة المسائية تناقش الجلسة العلمية الثانية "سؤال القيم في الدراسات الفقهية والمقاصدية" ويرأسها د. امحمد الينبعي- الأستاذ بشعبة الدراسات الإسلامية- والمقررة مريم الإدريسي- باحثة- "إنتاج الحكم الشرعي وسؤال الأخلاق: مقاربة ابستمولوجية لعلم الفقه" د. ربيع حمو- المعهد الأوروبي للعلوم الإسلامية بهولاندا- "الفقه الإسلامي وامتداداته القيمية: قراءة في مشروع طه عبدالرحمن" د. لبنی السحايمي- أكاديمية فاس الجهوية- "تجليات قيمة التعايش السلمي مع غير المسلمين من خلال فتاوى الفقهاء بالمغرب والأندلس" د. محمد الدرداري- جامعة الحسن الثاني، المحمدية- "سؤال القيم في الدرس المقاصدي" د. نجيبة عابد- جامعة باتنة، الجزائر- "سؤال الأخلاق في نسق المقاصد عند الإمام الشاطبي" د. هشام لعشوش، باحث بمركز ابن غازي للأبحاث والدراسات الاستراتيجية.

 

وفى اليوم الثاني تتناول الجلسة العلمية الثالثة موضوع "سؤال القيم في الدراسات الفكرية والحضارية" ويترأسها د. الحسن حمدوشي- الأستاذ بشعبة الدراسات الإسلامية- والمقرر هشام الزغاري- باحث- "القيم الأخلاقية في مشروع علم الكلام الجديد في فكر الرفاعي" د. زبيدة طيب- جامعة الأمير عبدالقادر، الجزائر- "القيم الانسانية بين الخصوصية والكونية في فلسفة محمد عزيز الحبابي" د. محمد البنعيادي- شعبة الدراسات الإسلامية- "معالم منهج القرآن في تثبيت قيمة إصلاح البيئة" د. محمد حراز- الأستاذ بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، الحسيمة- "التسامح الإنساني في التصور الإسلامي" د. عمر أجة- الأستاذ بجامعة محمد الأول بوجدة- "منظومة القيم بين الخصوصية والكونية في الفكر المغربي المعاصرة.. المهدي المنجرة وطه عبدالرحمن أنموذجا" محمد البطيخی- باحث في الدكتوراه بجامعة محمد الخامس، الرباط.

 

وتدور الجلسة العلمية الرابعة حول "سؤال القيم في الدراسات التربوية" ويترأسها د. إدريس الحنفي- الأستاذ بشعبة الدراسات الإسلامية- والمقررة بثينة الجامعي- باحثة- "القيم العليا للعلوم الإسلامية إزاء الإنسان" د. عبدالصمد الرضي- المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، البيضاء- "مركزية الأخلاق في الدرس التربوي عند اليوسي" عبدالعزيز تكني- باحث في علوم التربية والفكر الإسلامي، الرباط- "قيمة التسامح والتعايش من خلال مخطوط البكاي الصغير" ياسين بن روان- باحث في سلك الدكتوراه بجامعة ابن زهر أكادير- "قيمة الجماعة" د. إلياس بلکا- شعبة الدراسات الإسلامية- "الفردانية وقيمة الجماعة في الإسلام" محمد لفرم، باحث في سلك الدكتوراه بجامعة سيدي محمد بن عبدالله بفاس.

 

ويترأس الجلسة العلمية الختامية د. عبدالوهاب الفيلالي، والمقرر محمد النايم، باحث.

 

 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل