اهالى نجع خور العرب بقنا يستغيثون بالجمهوريه اون لاين

اجدادنا بنوا بيوتا من الطين و الطوب اللبن منذ اكثر من 150 عاما وتوارثناها ابا عن جد رغم انها فى قلب الصحراء و بدون اى مرافق وعشنا فى فقر مدقع قانعين بما كتبه الله لنا ولكن الكارثه التى حلت علينا


بعد 150 سنه الوحده المحليه بالوقف تهدد الاهلى بازالة منازلهم لوقوعها على ارض اثريه

جاءت من الوحده المحليه لمركز الوقف و انذارنا بازالة جميع المنازل بعد ان اكتشفوا انها اراضى اثريه وبداوا بالفعل فى ازالة عدد من المنازل ليصبح اكثر من 3 الاف مواطن مهددون بالتشرد

هكذا اكد اهالى نجع خور العرب البحرى بمركز الوقف بمحافظة قنا واستغاثوا بموقع الحمهوريه اون لاين لانقاذهم

اكد محمد عواد تاجر من اهالى النجع ان جميع اهالى النجع فقراء و يعملون بالزراعه او اعمال البناء ورعى الاغنام ويعيشون فى منطقه صحراويه لا يجاورهم فيها احد ولا يمتلكون شيئ فى الدنيا الا منازلهم التى تحمى نسائهم و اطفالهم

و اضاف فايز محمد احمد عامل اننا نعيش على هذه الارض منذ اكثر من 150 عاما و توارثناها ابا عن جد و يعيش فيها حاليا اكثر من 200 اسره تضم اكثر من 2500 مواطن من الابناء و الاحفاد وبلا اى مرافق باستثناء الكهرباء التى تم توصيلها لنا بالممارسه منذ عدة سنوات و نستخدم الطلمبات الحبشيه للحصول على المياه ومعيشتنا بسيطه وراضون بها الا ان الوحده المحليه لمركز الوقف قامت بانذارنا بهدم المنازل لانها مبنيه على اراضي ملك الاثار وبدات بالفعل فى ازالة عدد من النتازل لتتحول حياتنا الى جحيم ونخشي من ازالة بقية المنازل و تشريد اطفالنا و نسائنا

و اضاف محمود على محمد عامل اننا طلبنا من الوحده المحليه بديل لهذه الاراضى فى اى مكان فى مركز الوقف لانه لا ذنب لنا انتا عشنا طوال هذه السنوات و الحكومه تذكرت انها اراضى ملك الاثار فجاه بعد قرن و نصف من الزمان مشيرا الى انهم وعدوهم بقطعة ارض ثم قاموا ببناء مجطة مياه عليها ليقضوا على امالنا

و طالبت خضره محمد احمد ربة منزل برحمة السيدات المعيلات من الارامل و الايتام الذين يجدون قوت يومهم بصعوبه و اذا تم هدم المنازل فسنصبح جميعا مشردون

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل