حسم ملكية نادي شيفيلد يونايتد لامير سعودي
الأمير السعودي عبد الله (يمين الصورة) عمل مع شريكه ماكابي لمدة 6 أعوام
الأمير السعودي عبد الله (يمين الصورة) عمل مع شريكه ماكابي لمدة 6 أعوام

فاز الأمير السعودي عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز آل سعود في معركة قضائية على ملكية فريق شيفيلد يونايتد، الذي يلعب في الدوري الإنجليزي الممتاز.



ونازع رجل الأعمال كيفن ماكابي الأمير عبد الله في ملكية النادي بنسبة 50 في المئة من الأسهم.

لكن محكمة بريطانية قضت بأنه يتعين على الشريك ماكابي بيع أسهمه للأمير السعودي بمبلغ 5 ملايين جنيه استرليني.

وعبر ماكابي، وهو من مشجعي شيفيلد، عن خيبة أمله، وقال إنه يدرس الطعن على الحكم.

وقد استثمر ماكابي، المولود في شيفيلد، مبلغ 100 مليون جنيه استرليني في فريق شيفيلد يونايتد، على امتداد سنوات. والتقى الأمير عبد الله في 2013 بحثا عن استثمارات جديدة في النادي.

واتفق الطرفان على أن يستثمر الأمير السعودي 10 ملايين جنيه استرليني، لكن الشريكين اختلفا في عام 2017.

وادعت شركة شيفيلد يونايتد، التي تملكها عائلة ماكابي، بأنها تعرضت "للتآمر ومعاملات غير قانونية".

أما شركة "يو تي بي"، التي يملكها الأمير عبد الله، فطالبت بتصريح بحقوقها وفق صفقة الاستثمار في عام 2013.

وحكم القاضي بأن معاملات شركة "يو تي بي" لم تكن غير قانونية ولم تسبب أي خسائر لشركة شيفيلد يونايتد.

وأصدر الفريق بيانا يعبر فيه عن "سعادته بانتهاء هذا النزاع القضائي بشأن ملكية شيفيلد يونايتد، وهو ما يسمح لإدارة الفريق بالتركيز على مباريات كرة القدم".







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل