رأسيات أتليتكو تفسد رقصة يوفنتوس

كان يوفنتوس يرقص ويحتفل بانتصار صعب أمام أتليتكو.. لكن رأسيات كتيبة المدرب دييجو سيميوني أفسدت كل شيء.



وتعادل يوفنتوس مع مضيفه أتليتكو مدريد إيجابيا بهدفين لكل منهما لهدف اليوم الأربعاء في ملعب واندا ميتروبوليتانو في الجولة الأولى من دوري أبطال أوروبا لحساب المجموعة الرابعة.

افتتح خوان كوادرادو أهداف المباراة في الدقيقة 48، وأضاف بليز ماتويدي الهدف الثاني للفريق الإيطالي في الدقيقة 65.

وقلص ستيفان سافيتش النتيجة لصالح أتليتكو بهدف في الدقيقة 70.

وأدرك هيكتور هيريرا التعادل لأتليتكو في الدقيقة 90.

وفي الوقت ذاته انتصر لوكوموتيف موسكو الروسي على مضيفه باير ليفركوزن الألماني في ملعب باي آرينا بهدفين لهدف.

بتلك النتائج تصدر لوكوموتيف موسكو المجموعة بثلاث نقاط، وتلاه أتليتكو مدريد ويوفنتوس بنقطة لكل منهما.

أما باير ليفركوزن فاحتل المركز الرابع بدون أي نقطة.

ضغط إسباني ورد إيطالي

بدأت المباراة بضغط من قبل أتليتكو ولكن دون تهديد حقيقي لمرمى تشيزني.

أول تهديد حقيقي كان في الدقيقة 12 حينما انطلق جواو فيليكس من منتصف الملعب وراوغ مدافعو يوفنتوس ولكن تسديدته تصدى لها تشيزني.

بعدها مرت رأسية راؤول خيمينيز أعلى مرمى البيانكونيري بقليل.

وفي الدقيقة 23 سدد رونالدو كرة قوية تصدى لها يان أوبلاك بثبات، ذلك قبل أن يتصدى حارس الأتليتي لرأسية من صاروخ ماديرا.

ولم يكن هناك أي فرص في الشوط الأول لينتهي بالتعادل السلبي بدون أهداف.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل