شاهين المنطقة اللوجيستية الجديدة لميناء الاسكندرية ترفع من قدراته التنافسية
الربان طارق شاهين رئيس هيئة ميناء الاسكندرية

اكد الربان طارق شاهين رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لميناء الاسكندريه مشروع انشاء  منطقة لوجيستية كظهيرلميناء الاسكندرية على مساحة 400 فدان على ترعة النوبارية تأتى فى اطارخطط وزارة النقل لتطويرالميناء الاسكندرية ورفع قدراته التنافسية وتوسعته افقيا

 

جاء ذلك خلال جلسة التشاور المجتمعي لعرض الجوانب البيئية والإجتماعية لمشروع إنشاء منطقة لوجستية كظهير لميناء الإسكندرية علي مساحة 400 فدان علي ترعة النوبارية

واكد الربان شاهين أن ميناء الإسكندرية ان جميع المتضررين من مشروع التوسعة الجديد للميناء سيتم تعويضهم تعويضا عادلا مشيرا الى ان الميناء قام بتعويض 52 اسرة  تضرروا من إنشاء كوبري 54  الذي يربط ميناء الإسكندرية بالطريق الدولي الساحلي

وأضاف شاهين  أن المنطقة اللوجستية الجديدة التى ستضاف للميناء من خلال تلك التوسعة  سوف تستوعب الزيادات التي تضاف إلي الميناء نتيجة المشروعات الجديدة كالمحطة متعددة الأغراض على الارصفة من 55 الى 62  و رصيف 3/85  وغيرهم من المشروعات وستزيد من القدرات التنافسية للميناء على مستوى العالم وبالاخص موانى البحرالمتوسط وذلك تطبيقا لاستراتيجية الدولة لرفع كفاءة النقل البحري المصري وتطوير وزيادة القدرة التنافسية للموانئ البحرية لتحويل مصر إلى مركز عالمي للطاقة والتجارة واللوجستيات على المستوى الإقليمي والعالمي

 

ومشيرا الى ان المنطقة اللوجستية في مكان استراتيجي بين مينائي الاسكندريه والدخيلة حيث تبعد عن أرصفة الميناء مسافة كيلومتر تقريبا  والمشروع قريب من الطرق السريعة المؤدية إلي مطار برج العرب وقرية البضائع والموانئ البرية والجافة والنقل النهري كما يساعد المشروع على التكامل بين التطوير الذي يحدث في ميناء الإسكندرية ومدينة الإسكندرية

وأضاف ان مشروع المحطة الجديدة متعددة الاغراض على الارصفة من 55 الى 62 إضافة مسطح خلفى للأرصفة البحرية بمساحة حوالي 562.000 متر مربع لتداول الحاويات وبضائع الصب الجاف النظيفة والغلال ومختلف البضائع العامة عدا الصب الجاف الغير نظيف والفحم.

مشيرا الى ان القدرة الاستيعابية لمحطة التداول إلى ما يقرب من 1.250 مليون حاوية مكافئة وهو ما يعادل ضعف السعة الحالية لميناء الإسكندرية.

.

 

.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل