عضو البرلمان العربي تشيد بالنجاح الذي حققته المرأة الاماراتية بدعم من الحكومة

أكدت عضو البرلمان العربي ، عضو المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي النائب شذى سعيد علي النقبي أن النجاح الذي حققته المرأة الإماراتية ماهو إلا دعم من حكومتنا الرشيدة ومن أخيها الرجل الإماراتي، الذي لم يتوانى لحظة عن دعمها.

وقالت شذى النقبي في تصريح لها " مانراه اليوم من مساواة أجور النساء بالرجال في القطاع الخاص، ما هو إلا الاستمرار في دعم مسيرة المرأة ، ومن هنا تأتي رؤية الإمارات في الاستدامة والدعم المستمر لأبنائها والاستثمار بهم خير استثمار.

وأوضحت النقبي أن المرأة الإماراتية عاشت نهضة تنموية على جميع الأصعدة شهد لها القاصي والداني، رافقتها تحولات نوعية في مسيرتها في شتى مجالات الحياة، فازدهرت عطاءاتها في عهد الشيخ زايد وتواصل هذه المسيرة خطواتها الموزونة والواثقة وبمزيد من الرقي والتقدم في ظل قيادة صاحب الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وحكام دولتنا الله يحفظهم.

وأكدت أن المرأة الإماراتية حصلت على مكاسب وحقوق تعليمية غير مسبوقة في عهد المؤسس الراحل؛ فنسبة تعليم النساء الإماراتيات هي الأعلى في العالم العربي، إضافة إلى طرقها لأبواب العمل الدبلوماسي في الخارج بدخولها إلى وزارة الخارجية ونجاحها في الوصول إلى منصب وزير.

وأشارت النائب شذى النقبي إلى نقطة هامة جدا وهي سلسلة الترابط بين الطلبة في الجامعات وبين قطاع العمل، وأن هذا القرار يتيح للمرأة وهي على مقاعد الدراسة خيارات أكثر من التخصصات الدراسية في الجامعة قد تلتحق بها، أملا في الحصول على فرصة وظيفية قد تكون متوفرة في القطاع الخاص فقط، طالما أن العمل في القطاع الخاص يحفظ حقوق المرأة ويساويها بالرجل.

وذكرت النقبي أن الدعم للمرأة الإماراتية مستمر ويقدم على مستوى مختلف الأصعدة وهذا لما لمسته القيادة الرشيدة من عمل استثنائي تقدمه السيدة الإماراتية لهذه الأرض الطيبة ، موضحة ، أن المرأة الإماراتية  ذكية جدا وعندما تعمل ترفض القوالب التقليدية وتبدع بعملها الابتكاري المبهر والكل يشهد بأنها حينما تقول كلمتها تومئ لها الأسماع قبولاً، واحتراماً، وتأييداً، وإذا تركت بصمة فمن المستحيل أن تمحى فنجاحها المحلي قادها للنجاح العالمي واسمها متبوع بالإماراتية أي اسم دولة بنت نفسها في فترة وجيزة ونافست دول العالم المتقدمة واليوم هذه الدولة أصبحت تاريخ يدرس لشعوب العالم..

وأشارت  النقبي كذلك لاطلاق اسم (مبادرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لتمكين المرأة في السلام والأمن) على برنامج هيئة الأمم المتحدة للمرأة ،لتدريب النساء على العمل في القطاع العسكري وحفظ السلام .

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل