"علماء الأزهر" يردون على فيديو"لن يدخل الجنة رجل لا ترضى عنه زوجته"

من المتعارف عليه فى مجتمعنا ووفقاً للشريعة الإسلامية أن الزوجة ملزمة بإرضاء زوجها وطاعته فى شتى الأمور وأن ذلك شرطاً لدخولها الجنة ولكن أن تنقلب الآية ليصبح دخول الرجل الجنة متوقفاً على رضى زوجته فهذا ما قاله الشيخ"محمد أبو بكر" أحد علماء الأزهر الشريف،رداً على مُتصلة تشكو من سوء تعامل زوجها مؤكداً  على أن المرأة باب الرجل إلى الجنة وأي زوج لن يدخل الجنة إلا إذا رضيت عنه زوجته في أخلاقه".

كان للدكتور"سيف رجب"-عميد كلية الشريعة والقانون بطنطا- تعقيباً على هذا الرأى،حيث قال فى حديثه لـ"الجمهورية أونلاين": أن العلاقة الزوجية هى ميثاق غليظ وفى قوله تعالى:"يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا".

وأشار د.سيف إلى أن أى معاملة سيئة من الزوج للزوجة منهية شرعاً وذلك لقول النبي  عليه الصلاة والسلام:" استوصوا بالنساء خيراً"،كذلك "وعاشروهن بالمعروف"لافتاً إلى أن الآيات والأحاديث التى وردت فى هذا الشأن كثيرة -ولكن لم يرد فيها أن الرجل لن يدخل الجنة إلا برضى زوجته-،ولكن الرجل سيحاسب على المرأة ،فهناك مثل أعلى فى معاملة الزوج لزوجته وهو معاملة رسول الله عليه السلام للسيدة خديجة.


عقّب الدكتور "عبد الحميد الأطرش"-رئيس الفتوى الأسبق بالأزهر-على هذا الشأن أيضاً حيث لفت إلى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:" من صبر على سوء خلق امرأته دخل الجنة ، و من صبرت على سوء خلق زوجها دخلت الجنة ".

وأشار د.الأطرش فى حديثه لـ"الجمهورية أونلاين"، إلى الحديث القائل:" وخيركم خيركم لأهله ، وأنا خيركم لأهلي ، ما أكرم النساء إلا كريم ، ولا أهانهن إلا لئيم"،لافتاً إلى أحد المواقف التى تبين مدى ضرورة أن يحسن الرجل لزجته وذلك حين:تزوج رجل من إمرأة بذيئة اللسان سيئة الخلق،فسأله الناس لما لا تطلقها؟،فقال:"خشيت أن اطلقها فيتزوجها من لم يصبر عليها".


المعهد الحديث لتكنولوجيا المعلومات




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل