«اعترافات المتهمين.. وشهادة الأب».. تفاصيل محاكمة قتلة «فتاة المعادي»

 أدلى المتهمون بجلسة اليوم من محاكمة المتهمين بقتل المجني عليها "مريم محمد" والمعروف علاميًا بفتاة المعادي، باعترافات تفصيلية أمام المحكمة، التي عقدت جلسة محاكمتهم، برئاسة المستشار وجيه شقوير، وعضوية المستشارين عبد المجيد عبد اللطيف، وأشرف العشماوي، وسكرتارية سعيد عبد الستار ومحمود عبد الرشيد.

ووصل المتهمون إلى مقر محكمة الجنايات بالتجمع الخامس، وسط حراسة أمنية مشددة، وجرى إيداعهم حجز المحكمة، ومنه إلى القفص، حيث بدوا يرتدون ملابس الحبس الاحتياطي البيضاء، وكمامات طبية واقية.

 

بدأت الجلسة بسماع أمر الإحالة، فواجه القاضي المتهمين بما نُسب إليهم، وأدلى المتهمان الأول والثاني "سائق الميكروباص ومرافقه" باعترافات تفصيلية في الشق الخاص بسرقة المجني عليها، وقالا إنهما كانا يسيران في أحد شوارع المعادي، مستقلين سيارة ميكروباص ملك المتهم الثالث.

 

وقالا المتهمان إنهما أبصرا المجني عليها، واعترفا بسرقتها، بينما نفيا قصدهما قتل المجني عليها، ودونت المحكمة ذلك في محضر الجلسة.

 

استمعت المحكمة للمحامي هشام عبد السلام، والذي ادعى مدنيا ضد المتهمين، بمبلغ 101 ألف جنيه، ثم استمعت المحكمة لشهادة والد "مريم" والذي قال إنه كان في طريقه لأحد المستشفيات لإجراء بعض الفحوصات، وأبصر الحادث، فلم يكترث به، وبعدها أجرى اتصالا بصديقة ابنته، والتي أخبرته أنها فقدت هاتفها.

 

وأضاف الأب: "اتصلت على تلفون بنتي، ورد عليا حد معرفهوش، وقالي تعالى أديلك الموبايل، وقابلته وراني صورة بنتي، وقالي روح المستشفى، وهناك عرفت أنها كانت ضحية الحادث وتوفت".

 

استمعت المحكمة، في جلسة اليوم، لشهادة موظف بوزارة التموين، وقال إنه شاهد ميكروباص بلوحات مطموسة، يستقله شخصان أحدهما قائد السيارة والآخر على الكرسي الخلفي بجوار الباب، وأضاف: "كانوا ماشيين من ناحية حدائق المعادي متقاطع مع شارع 78، وعدوا جنب مريم الله يرحمها، وبعدين خطفوا منها الشنطة وهي فضلت مسكاها وإتقطعت فردة من أيد الشنطة والميكروباص سحلها لمدة 5 دقائق لغاية ما الشنطة إتقطعت وهي وقعت تحت عجل العربية، وهما جريوا بسرعة وكلفنا واحد اسمه بيشوى أنه يركب موتوسيكل ويجرى وراهم بس هما عرفوا يهربوا".

 

كما استمعت المحكمة لدفاع المتهمين، والذي طلب أجلا للاستعداد للمرافعة، واستجابت لهم المحكمة، وقررت التأجيل لجلسة الأربعاء المقبل.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل