أمين الفتوى: يجوز الصلاة بعد العصر والفجر في هذه الحالة..

ورد سؤال إلى صفحة دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك، يقول: هل يجوز الصلاة الفائتة بعد العصر والفجر؟

وأجاب عنه الشيخ محمود شلبي امين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، قائلًا: أن الصلاة في الأوقات المكروه فيها الصلاة تجوز بشرط أن تكون بسبب، كأن تكون بسبب مثل صلاة الفائتة، أو سنن الصلوات الخمسة، أو سنة الوضوء، أو صلاة الجنازة، وغيرها.

 

وتابع: أما إذا كانت الصلاة بلا سبب فلا تجوز في تلك الاوقات، مُشيرًا الى أن الأوقات التي تكره فيها الصلاة وهي: بعد صلاة الفجر، و قبل الظهر بثلث ساعة، و بعد العصر، وقبل المغرب.

 

وبيّن أن صلاة النافلة المطلقة في تلك الاوقات تكره إن لم تحرم فيها.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل