أول تعليق لمدرب ليفربول بعد الفوز على تشيلسي وحصاد كأس السوبر للمرة الرابعة

أعرب يورجن كلوب عن سعادته البالغة بفوز ليفربول على تشيلسي في كأس السوبر الأوروبي بركلات الترجيح وحصده اللقب الأوروبي الثاني له هذا العام، بعد شهرين ونصف من الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا.



كان الوقتان الأصلي والإضافي للمباراة قد انتهيا بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق، ليتم الاحتكام لركلات الترجيح، والتي نفذها لاعبو ليفربول بنسبة نجاح 100%، فيما تصدي الحارس الجديد أدريان للركلة الخامسة والحاسمة لتشيلسي، ليحسم الريدز ركلات الجزاء بنتيجة 5-4.
قال كلوب : " لقد خضنا معركة قوية الليلة  وفي الحقيقة لم أكن أعرف كيف هو شعور الفوز بلقب مثل هذا قبل المباراة، ولكنني وجدته شعورًا رائعًا، وهذا بالتأكيد إنجاز يجب أن نفتخر به. الأجواء داخل الملعب كانت رائعة للغاية، وهذا يعطينا انطباعًا مهمًا عن حجم الشعبية التي يتمتع بها النادي في كل أنحاء العالم. لا أعلم كم كان عدد الجماهير من اسطنبول، ولكنني أريد أن أشكرهم كثيرًا على الدعم الذي قدموه لنا اليوم وعلى الأجواء المثالية التي صنعوها في المدرجات. كنا نتمنى أن يكون الطقس أفضل مما كان عليه، ولكن هذا هو الواقع الذي كان علينا التعامل معه، وفي النهاية استطعنا تحقيق الفوز. الجميع يشعرون بالسعادة اليوم.
قال : "لقد أصبحت أول مدرب ألماني يحقق هذا الإنجاز  ولكنني متأكد أنني لن أكون الأخير. هناك العديد من المدربين الألمان الجيدين، ولكنني لا أتعامل مع الأمر كمدرب ألماني. بالطبع أنا مواطن ألماني وأفتخر بذلك، ولكنني أرى نفسي مدربًا أوروبيًا أكثر، وهذا ما شعرت به اليوم أيضًا. عندما تكون لدينا جميعًا نفس الأهداف، نصبح أكثر قربًا من بعضنا البعض. ربما تختلف أفكارنا، ولكن في النهاية كلنا بشر. نحن نسعى وراء نفس الهدف، وعندما يجمعنا شئ رائع كحب ليفربول، يمكننا أن نصبح أكثر قربًا مما نحن عليه في الواقع. أريد أن أُهدي هذا اللقب لجماهير النادي التي لا تتوقف عن مساندتنا وتشجيعنا أينما حللنا، وأنا أعلم أن هذا الفوز يعني لهم الكثير، لذلك أنا سعيد جدًا اليوم.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل