إبتكار جديد بجامعة طنطا..تصنيع خشب مقاوم للحريق يوفر ٦ مليار جنيه للدولة

قال الدكتور مجدي سبع رئيس جامعة طنطا، أنه في إطار حرص الجامعة على توظيف البحث العلمي لخدمة المجتمع والبيئة، فقط توصل فريق بحثي بكلية الهندسة بالجامعة إلي ابتكار علمي جديد.

وهو تحويل المخلفات البلاستيكية إلي خشب مقاوم للحريق يمكن التحكم في درجه صلابته ولونه وعمره الافتراضي .

وأضاف رئيس الجامعة أن هذا الإبتكار يعد الأول من نوعه في الجامعات المصرية، والذي يوفر ٦ مليار جنيه من قيمة إستيراد الأخشاب من الخارج والتخلص من ٣٠ مليون طن سنوياً من مخلفات البلاستيك، موضحاً أنه جار استكمال دراسة الجدوى الاقتصادية والمواصفات الفنية للمنتج وبحث آلية التنسيق مع وزارتي البيئة والصناعة ودراسة إنشاء وحدات إنتاجية بالتعاون مع المحافظات للتخلص من تلال المخلفات البلاستيكية بها والاستفادة منها في التصنيع .

وأشاد الدكتور محمود زكي عميد كلية الهندسة بطنطا بجودة الخشب المنتج ، وأشار الى أنه أقل تكلفة وأطول عمرأ ومقاوم للعوامل الجوية وأهم مميزاته هي مقاومة الحريق وعدم إمتصاص المياه وإمكانية إعادة استخدامه مره أخري بالتصنيع.

وأضاف "عميد الكلية" أن إنتاج هذا الخشب محليأ في مصر يوفر للدولة ٦ مليارات جنيه من فاتورة إستيراد الأخشاب سنويا من الخارج كما يساهم في التخلص من ٣٠ مليون طن من مخلفات البلاستيك سنوياً،  فضلا عن زيادة القيمة المضافة لمنتجات تدوير القمامة من البلاستيك ودعم الاقتصاد المستدام.

وأضاف عميد الهندسة أنه يمكن إستخدام هذا الخشب في صناعة الألواح المستخدمة في صب الخرسانة مما يعطي هذه الألواح عمر إفتراضي أكثر من المصنوعة من الخشب الطبيعي ١٥ ضعف، موضحأ أنه تم وضع خطة عمل للوحدات الإنتاجية بورش كلية الهندسة تمهيدأ لإنشاء الجامعة لمصنع كبير لإنتاجه محليأ.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل