إعدام مئات أشجار النخيل فى مدينة الشروق يهدر الملايين والجهاز فى الغيبوبة.. بالصور

إستغاثة عاجلة وردت إلى "بوابة الجمهورية أونلاين"، من معظم  سكان أحياء مدينة "الشروق" بمحافظة القاهرة، بعد إعدام مئات الأشجار من "النخيل" والمعروف عنه بإرتفاع تكاليف شرائه؛ بسبب العطش الدائم لتقصير و إهمال قيادة جهاز الشروق فى المتابعة المستمرة، حتى لا يصل الحال لهذا الوضع المتردى، وبالرغم من الشكواى العديدة والمستمرة من المواطنين فى الجهاز وعلى صفحات "التواصل الإجتماعى" التى تحمل أسم مدينة "الشروق"، من عدم الإهتمام المستمر وتقاعس قيادات الجهاز عن حل الأزمة بشكل سليم.

موت أكثر من ألف شجرة "نخيل" فى معظم أحياء مدينة "الشروق"، يعد إهدار للملايين التى تم إنفاقها من ميزانية الدولة المخصصة للمدينة، فى ظل الترشيد والإنفاق العام التى تتبعه وزارة الإسكان على وجه الخصوص و مجلس الوزارء على وجه العموم؛ ويرجع ذلك إلى عدم قيام قيادات جهاز مدينة الشروق بواجبهم فى المتابعة الجيدة، مما أدى إلى موت المئات من أشجار "النخيل" باهظ الثمن فى سابقة لم تشهدها المدينة من قبل فى عهد أى رئيس جهاز سابق.

الغريب أن موت هذة الأعداد من الأشجار، يأتى بعد فترة عام كامل من الصيانة والضمان التى تقوم بها الشركات المسئولة عن الزراعة فى المدينة؛ مما يدل على أن الأهمال يأتى بعد إستلام الجهاز تلك الأشجار لعهدته ليقوم هو بالرى والصيانة الكاملة للحفاظ على ثروات المدينة الزراعية والتى تتكبدها ميزانية الدولة.

عندما تتجول فى أهم الشوراع بالمدينة مثل "شارع الشباب" تجد أكثر من 50 جورة فارغة من بداية الشارع إلى نهايته، بعد أن كانت ممتلئة فى عهد المهندس شريف الشربينى، رئيس الجهاز السابق للمدينة، الذى كان معروف بنشاطه الغير عادى كأحسن رئيس جهاز تولى مدينة "الشروق"، وأحدث بها طفرة فى شتى المجالات خصوصاً فى مجالات التنمية مثل "الزراعة، إنارة الشوارع بالليد، الطرق، التنسيق الحضارى، الرصف، التجميل، شارع مصر".. وغيرها من باقى المجالات.

فهل تستجيب قيادات هيئة المجتمعات العمرانية إلى شكواى المواطنين  بإرسال لجنة متخصصة لحصر ومعرفة ما تم فقده من الأشجار بالمدينة بسبب العطش والإهمال وإنعدام الرقابة الجيدة من قيادات جهاز الشروق الحالية، لإنقاذ ما تبقى من الثروة الزراعية للمدينة وحفاظاً على موارد الدولة بهذة الصورة التى لا ترضى المشاعر الإنسانية.

ووصف بعض أهالى المدينة أثناء التقطنا لتلك الصور بعدسة "بوابة الجمهورية" أن المنظر أصبح قبيح فى أهم شوارع المدينة بعد موت هذا العدد الكبير من مئات اشجار النخيل.. مطالبين بإعادة زراعة تلك الجور الفارغة مرة أخرة حتى تعود مدينة "الشروق" إلى رونقها بما يليق بسمعتها بين المدن الجديدة وناشد أهالى مدينة الشروق، الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان وقيادات هيئة المجتمعات العمرانية، محاسبة المسئولين من قيادة الجهاز، عن تلك الأموال المهدرة حتى لا تتكرر تلك الكارثة مرة أخرى.

 






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل