إعلام بورسعيد يناقش "دور الحكومة الرقمية في مكافحة الفساد الإدارى"

في إطار التوعية بجهود الدولة للإصلاح الاداري عقد مركز إعلام بورسعيد التابع للهيئة العامة للاستعلامات ندوة تحت عنوان "الحكومة الرقمية ومكافحة الفساد الاداري" بديوان حي المناخ استضاف فيها د.فوزي هيكل وكيل كلية تكنولوجيا الادارة ونظم المعلومات بجامعة بورسعيد بحضور د.منصور بكري رئيس حي المناخ وعصام صالح مدير مركز إعلام بورسعيد ومحمد عبد الحميد مدير العلاقات العامة بالحي ولفيف من السادة العاملين بكافة إدارات الحي .

 

وصرح عصام صالح بأن مركز إعلام بورسعيد يحرص على تناول كافة القضايا المحلية والقومية بهدف توعية المواطنين بالأبعاد المختلفة لتلك القضايا وأن منظومة الحكومة الرقمية ودورها الهام في مكافحة الفساد الاداري تأتي في مقدمة قضايا محور الاصلاح الاداري ومحاربة الفساد الذي تتبناه الدولة حالياً لتحديث الجهاز الاداري وتقديم خدمات متطورة للمواطنين .
وأكد د.منصور بكري بأن الخدمات الرقمية الحديثة التي يتم تطبيقها في محافظة بورسعيد كأول محافظة رقمية وفي حي المناخ استدعت قيام كافة الأجهزة التنفيذية بقيادة اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد ببذل كافة الجهود لتحديث وتطوير البنية الأساسية في كافة المرافق والجهات الحكومية بالمحافظة وربطها بشبكة اتصالات اليكترونية واحدة لتقديم خدمات عصرية ورقمية توفر الوقت والجهد والمال على المواطنين وتساهم بشكل كبير وفعال في محاربة الفساد الاداري . 
و تناول د.فوزي هيكل بالحديث تعريف المجتمع الرقمي بأنه المجتمع الحديث المتطور الذي يتشكل نتيجة لاعتماد ودمج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنزل والعمل والتعليم والترفيه ولا تنفصل في هذا المجتمع الثقافة والتجارة وهو مجتمع ينمو ويزدهر اقتصاديا إذا توفر الأمن وحماية الحقوق مشيرًا إلى أن حرص الحكومة على التحول لمجتمع رقمي يحتاج لآليات متمثلة في الشمول المالي والحكومة الإلكترونية والحوكمة والاقتصاد غير النقدي وتوافر بيانات ومعلومات صحيحة ودقيقة عن المواطنين سواء عن الاستهلاك والدخل والتعداد السكاني والطلب والعرض على السلع والخدمات في السوق وغيرها من المؤشرات.
وأشار هيكل الى أهمية إدخال التكنولوجيا الحديثة والميكنة إلى الجهات الحكومية وأنها ستؤدي الى التحول للمجتمع الرقمي وتقليل معدلات الفساد والبيروقراطية الحكومية والعمل على خلق اقتصاد قوي وتنافسي وخلق مناخ جاذب للاستثمار موضحًا أن التحول للمجتمع الرقمي مسئولية الجميع سواء الدولة أو المواطنين للحصول على مستوى معيشة أفضل في مجتمع آمن في ظل التغيرات العالمية التي توجب علينا عملية التحول لاقتصاد رقمي لمواجهة التحديات على الساحة الاقليمية والدولية .
وفي سياق متصل أكدت الندوة على أن الحكومة المصرية قامت خلال الفترة الماضية بميكنة العديد من الخدمات وتطوير مراكز خدمات المواطنين بكافة المحافظات حيث تم ميكنة كافة خدمات محافظة بورسعيد ثم محافظات القناة والانتهاء من حوالي 200 مركز خدمة منتشرة علي مستوى الجمهورية تقدم الخدمات المميكنة للمواطنين في المحافظات وجاري العمل علي استكمال تطوير كافة نظم ميكنة الخدمات الحكومية وذلك ضمن خطة الإصلاح الإداري وتعمل حالياً على ميكنة 4571 مكتب صحة على مستوى الجمهورية وميكنة منظومة تسجيل المواليد والوفيات والانتهاء من ميكنة 60% من وحدات المحليات بحوالي 320 وحدة وأنه يتم العمل لتطوير بوابة الحكومة المصرية وما تشمله من خدمات بشكل إلكتروني مثل خدمات المرور والتوثيق والشهر العقاري والتنسيق الإلكتروني للطلاب واستخراج شهادات الميلاد والوفاة وبدل فاقد أو تالف للرقم القومي وغيرها.
وأوصت الندوة بمجموعة من الاجراءات لتعظيم الاستفادة من منظومة الحكومة الرقمية أهمها ضرورة محاربة ما يسمى بـ"الجهل الإلكتروني" وهو عدم معرفة بعض العاملين بالتعامل مع أجهزة الحاسب الآلي الأمر الذي يستدعي تنظيم دورات تدريبية حتى يتسنى لهم التعامل مع الأجهزة مع ضرورة العمل على رفع ثقافة المواطن التكنولوجية واستحداث منبر لنشر ثقافة الأمن المعلوماتي والتعامل السليم مع التكنولوجيا بالإضافة إلى استغلال الطاقات والكفاءات الشبابية في المجال التكنولوجي بشكل أكبر وأعم مع العمل على الانتهاء من تطوير البنية التحتية للمرافق الأساسية في كافة المحافظات.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اقرأ جريدة الجمهورية PDF
اقرأ جريدة المساء PDF

عداد مباشر ... كورونا

المصابون

الوفيات

المتعافون

كورونا ... عدد الوفيات والإصابات حول العالم