إعلامي: شباب مصر يتخوف من الإنخراط في سوق العمل الحر
الإعلامي محمد ناجي زاهي
الإعلامي محمد ناجي زاهي

قال الإعلامي محمد ناجي زاهي، إن مصر لديها مقومات بشرية متمثلة فى الشباب الذى لدية القدرة على خوض العمل الحر وإدارة المشروعات ولا ينقصه الخبرة ولكن ينقصه الشجاعة فى إتخاذ التدابير اللازمة لتخطى الخطوة الأولى تجاه المشروعات الخاصة.

وأوضح زاهي، أن سوق العمل فى مصر لا يرتبط الآن بالجهاز الحكومى ويجب أن تتغير ثقافة "إن فاتك الميري أتمرغ في ترابه"، وخاصة أن الجهاز الإدارى الحكومى فى الدولة لدية فائد بشرى بل يمثل هذا الفائض عبأ على ميزانية الدولة وبالتالى يجب الخروج من تحت مظلة الثقافة القديمة الى ثقافة تدشين المشروعات التجارية والصناعية والزراعية على كل المستويات، ويجب أن تتكاتف الحكومة مع الشباب لتسهيل الطرق الصعبة.

وأضاف، أن جميع الشباب يسعون إلى تحقيق النجاح ويبذلون من أجله الجهد والوقت، وبينما يصل البعض إلى تحقيقه بصورة تناسب الجهد والسعي ويتأخر البعض الآخر في الوصول إلى الهدف المرسوم والنتيجة المنشودة، فيتوقف نجاحهم على ما تتطلبه أهدافهم من بذل وأسباب تسهم في تحقيقها والوصول إليها.

ودعا إلى زيادة الدوافع والبواعث النفسية التى تسهم فى إنجاح الشباب، فحينما يمتلك الشباب حماس أكثر وطاقة أكبر وإدراك أفضل ، بعكس الذين يمتلكون عزيمة هابطة فلا يكون عندهم طاقة ويتجه تركيز اهتمامهم نحو السلبيات فقط وتكون النتيجة هي تدهور الأداء .

وأشار ناجى أن النجاح في أي مجال لا يأتي بسهولة ويسر ولا يأتي هكذا فجأة، ولذلك يجب على الجميع من الشباب عدم التخوف من المستقبل وخطواتهم المستقبلية فى سوق العمل كما يجب دراسة الواقع وتنفيذ الأفكار الغير تقليدية بدراسة عميقة للوصول للنجاح الحقيقى.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل