إعلامي يكشف أزمة الاستيلاء علي ٢٠ ألف فدان فى قلب صحراء بالمنيا

كشف الإعلامى محمد غانم عن مأساة 5 مستثمرين اشتروا أراضيهم بمنطقة دير مواس على طريق اسيوط الغربى وبعمق 25 كيلو متر داخل الصحراء ، من شركة مجهولة تتربح من أراضى الدولة استولت على مساحة 20 الف فدان وتبيعها بملاين الجنيهات .

وقال غانم عبر فقرات برنامجه " الجدعان" على فضائية القاهرة والناس 2، ان المستثمرين الـ 5 أشتروا نحو 5 آلاف فدان و100 فدان من شركة وضعت يدها على أراضى منطقة دير مواس على طريق اسيوط الغربيى وبدلاً من زراعتها تتربح من بيعها بملايين الجنيهات ، لافتا الى ان الشباب نجحو فى ادخال الكهرباء اللازمة لزراعة اراضيهم بعد دفع 5 مليون و700 الف جنيه .

 

وأوضح غانم ان الشركة التى تبيع أراضى الدولة بعد استيلائها عليها ، ضاعفت من سعر اراضى دير مواس بعد دخول الكهربا ء ، مما نتج عنه ضعف الشبكة الكهربائية وتوقفها كل 5 دقائق ، لزيادة الأحمال عليها ، لافتا الى ان الشركة التى تتربح من اراضى الدولة

 

مازالت تبيع الأراضى بسعر مبالغ فيه لان بها الكهرباء ، بالرغم انها استولت على كامل مساحة الـ 20 الف فدان فى البداية بهدف زراعتها وليس بيعها للمزارعين .






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل