إنشاء أكبر محطة معالجة مياه الصرف من نوعها 

فى إطار عجلة التنمية والإنجازات التى تشهدها محافظة بورسعيد، تستمر الجهود المبذولة لإنشاء مجتمعات تنموية خدمية متكاملة، تقدم أفضل الخدمات للمواطنين،

إلى جانب إقامة مشروعات خدمية عملاقة فى وقت واحد، ومن هذا المنطلق تشهد محافظة بورسعيد مشروع إنشاء محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر بطاقة 5 ملايين متر مكعب/يوم، وهى المحطة الأكبر فى العالم من نوعها، وتُعد محطة المعالجة أحد مكونات مشروع إنشاء منظومة مياه مصرف بحر البقر، الذى يُعد أهم مشروعات برنامج تنمية شبه جزيرة سيناء، بتكلفة مليار دولار.


يتضمن المشروع إنشاء محطة لمعالجة مياه مصرف بحر البقر بطاقة 5 ملايين متر مكعب/يوم، وستُعد الأكبر على مستوى العالم، سيتم الاستفادة منها فى استصلاح وزراعة حوالى 330 ألف فدان شرق قناة السويس، بالإضافة إلى 70 ألف فدان يتم زراعتها حاليا بمنطقتى سهل الطينة والقنطرة شرق، ليصل إجمالى الأراضى المزروعة إلى 400 ألف فدان، وإنشاء مشروعات تنمية زراعية متكاملة (إنتاج زراعى وحيوانى وصناعى)، والذى من شأنه زيادة كميات الصادرات وتقليل الواردات بالإضافة لخلق فرص عمل جديدة تصل إلى حوالى 40,2 ألف فرصة مقسمة على مجالات التصنيع الزراعى والإنتاج الحيوانى، وإدارة منظومة نقل ومعالجة المياه وتطهير الأنفاق والمجارى المائية، وأعمال التشييد والبناء.


ويعد مصرف «بحر البقر» المصرف الوحيد الذى يمتد من جنوب القاهرة مروراً بعدد 5 محافظات هى: القليوبية، والشرقية، والإسماعيلية، والدقهلية، وينتهى فى أن يضع ما بداخله فى بحيرة المنزلة، ويبلغ طوله حوالى 190 كيلو متراً فيعتبر من أخطر منابع التلوث البيئي في







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل