احباط تهريب تليفونات محموله بمطار برج العرب

تمكن رجال الجمارك بمطار برج العرب برئاسة  محمود فرغلى مدير عام جمارك الموانئ الجوية من احباط محاولة تهريب كمية كبيرة من التليفونات المحمولة ومستلزماتها مع راكب مصري قادما من الصين 


 

تمكن رجال الجمارك بمطار برج العرب برئاسة  محمود فرغلى مدير عام جمارك الموانئ الجوية من احباط محاولة تهريب كمية كبيرة من التليفونات المحمولة ومستلزماتها مع راكب مصري قادما من الصين 

اثناء أتمام الإجراءات الجمركية  على ركاب طائرة الخطوط التركية  القادمة من أسطنبول إشتبه كلاً من مستور سالم أبوثلاث رئيس الوردية على محمد دبور مأمور الحركة فى الراكب (ع.أ.)وعند مناظرة جواز سفره تبين أنه يعمل صاحب مكتب إستيراد وأنه مسافر منذ شهر . وبسؤاله عن مكان قدومه ؟ .. أجاب بأنه قادم من الصين ثم ترانزيت أسطنبول .!! وبسؤاله عن طبيعة وأنواع البضائع التى يستوردها ؟ .. أجاب بأنه مستورد معدات ثقيلة .!! وعندما تم مناولته "أقرار وصول راكب" لملىء بيانات الإقرار وكتابة محتويات حقائبه . أقر بخط يده أنه يصطحب عدد أثنان حقيبة أمتعه شخصية فقط لا غير.!! وقد ظهرت عليه علامات الإرتباك والقلق.!!

وبالعرض على أحمد وهبه الأزهرى مدير إدارة جمارك مطار برج العرب  أمر بتمرير حقائب الراكب على جهاز الـ (X-Ray) الخاص بفحص الأمتعة . وقام بتشكيل لجنة جمركية لتفتيش أمتعة الراكب بكل دقة تفتيشا ذاتياً وذلك تحت أشراف رؤساء الوردية سامى الزغبى  .. وقد أكد طاقم الفحص بالأشعة صحة الإشتباه .. وبتفتيش أمتعة الراكبه تم العثور على كميات تجارية من البضائع موزعة ومخباة بين طيات وداخل جيوب الملابس وأسفل الأمتعة بقاع الحقائب  وبحصرها وجدت : ((عدد (40) تليفون نوكيا ، عدد (1500) أسكرينة موبيل ، عدد ( 98) أنتنة هوائى ويرلس ، عدد ( 98) وصلة هوائى مقوى أشارة ويرلس ، عدد(1) جهاز "ووكى توكى" ، عدد(12) تليفون أى فون ، وهاواوى )) .  وبتفتيش الراكب ذاتيا داخل غرفة مغلقة وجيده التهوية والإضاءة "مكتب مدير الجمرك" عثر داخل جيوب الجاكت الذى يرتدية على عدد (28) تليفون صغير جداً "منى فون" ماركة نوكيا . وقد تلاحظ وجود جاكت أخر "كات" يخص الراكب مطوى على عربة تحميل الحقائب  وبفحصه عثر بداخله على عدد (100) كارت إلكترونى وير لس "سى. بى. يو" . 

 تم تحريز المضبوطات وتحرير محضر ضبط للراكب بالواقعه حيث وقدرت قيمة المضبوطات والتعويضات الجمركية بمبلغ (217854) جنيه مصرى . وقام الراكب بسداد كامل التعويضات الجمركية المقررة مقابل عدم تحريك الدعوى القضائية ضده. وتم التحفظ على المضبوطات لحين قبول التصالح بصفة نهائية وكذلك التصالح مع وزارة التجارة بدفع ربع قيمة المضبوطات حسب تثمين مصلحة الجمارك.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل