احتجاجا على اتهام واشنطن لها بالتدخل فى الانتخابات الرئاسية ..طهران تستدعي السفير السويسري

استدعت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم الخميس السفير السويسري والراعي للمصالح الأمريكية لديها احتجاجا على اتهام واشنطن لطهران بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأمريكية.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده للصحفيين اليوم الخميس أن استدعاء السفير السويسري الذي يمثل مصالح الولايات المتحدة في طهران جاء على خلفية الادعاءات الأمريكية بشأن التدخل الإيراني والروسي المزعوم في الانتخابات القادمة.

وشدد المتحدث على رفض إيران لـ"المزاعم المتكررة والتقارير الكاذبة والمزورة" الصادرة عن المسؤولين في الإدارة الأمريكية، مضيفا: "نؤكد مجددا أنه لا فرق بالنسبة لطهران بين أي من المرشحين الحاليين للانتخابات الأمريكية".

ولفت الدبلوماسي الإيراني إلى أن الولايات المتحدة واستخباراتها لها "تاريخ طويل من التدخل في انتخابات البلدان الأخرى"، متهما إياها بتقديم ادعاءات لا أساس لها بهدف تحقيق أهداف سياسية قبيل الانتخابات القادمة.

وقدم المتحدث نصيحة من إيران إلى الولايات المتحدة "أن تتوقف عن هذه الأعمال العبثية والاتهامات التي لا أساس لها والسيناريوهات المشكوك فيها، وأن تتصرف كدولة طبيعية في مجال العلاقات الدولية".






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل