ارتفاع أسهم أوروبا بعد إجراءات التحفيز لتخفيف الوضع الاقتصادي بسبب كورونا 

اختتمت الأسهم الأوروبية جلسة متقلبة أخرى على ارتفاع يوم الأربعاء مع مراهنة المستثمرين على مزيد من إجراءات التحفيز لتخفيف الوضع الاقتصادي لتفشي فيروس كورونا، الذي لا يبدي بادرة تباطؤ.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 3.1 بالمئة بعد أن تنقل بين المكاسب والخسائر وصعد بنحو خمسة بالمئة.

ومازال المؤشر منخفضا حوالي 28 بالمئة عن مستواه القياسي المرتفع المسجل في فبراير شباط، رغم مكاسب في الجلستين الأخيرتين.

قادت المكاسب قطاعات الطاقة والسفر والترفيه، التي كانت الأشد تضررا في التراجعات الأخيرة، مع انجذاب المشترين إلى التقييمات الرخيصة.

وتدعمت المعنويات بحزمة تحفيز مالي أمريكية منتظرة بقيمة تريليوني دولار.

وصعدت الأسهم الألمانية حوالي 1.8 بالمئة، في حين تقدمت الأسهم في إيطاليا، البلد الأشد تضررا بالفيروس، نحو 1.7 بالمئة.

في غضون ذلك، تظهر بيانات رفينيتيف تدهورا كبيرا في توقعات أرباح الشركات الأوروبية، إذ تتوقع السوق حاليا تراجعا بنسبة 14.9 بالمئة في أرباح الشركات المدرجة على ستوكس 600 في الربع الثاني من العام.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

عداد مباشر ... كورونا

المصابون

الوفيات

المتعافون

كورونا ... عدد الوفيات والإصابات حول العالم