استدعاء 21 طالبا فى قضية كلية الآداب جامعة المنصورة للشهادة

أمر المستشار إيهاب عطوة رئيس نيابة قسم أول المنصورة بإشراف المستشار علاء السعدنى المحامى العام لنيابة جنوب المنصورة الكلية باستدعاء 21 طالبا بالفرقة الرابعة بكلية الآداب بجامعة المنصورة قسم إعلام شعبة الإذاعة لسماع أقوالهم فى قضية ادعاء التزوير فى أوراق الامتحانات بهذه الشعبة . 

كان عدد من الطلاب بالسنة النهائية بقسم الإعلام قد تقدموا بشكوى لرئيس الجامعة 24 يوليو الماضى تضرروا خلالها من تأكيد زملائهم تمكنهم من التلاعب فى أوراق الإجابة الخاصة بمادة الإخراج الإذاعى والتليفزيونى داخل مركز للدروس الخصوصية خارج الجامعة .. بعد حصولهم على الأوراق من مدرس المادة بعد أن تعمدوا ترك إجابات الأسئلة فارغة خلال الامتحان وذلك بمقابل مادى .

تم تشكيل لجنة من أساتذة من كليتى الآداب والحقوق لتقصى الواقعة ومتابعة أوراق الإجابة عقب انتهاء الامتحان مباشرة قبل تسليمها للمدرس .. وبعد تصحيحها وتسليمها مما ثبت معه حدوث تلاعب مما تسبب فى إحالة الواقعة للتحقيق بكلية الحقوق الأمر الذى تضمن مدرس المادة وأعضاء الكنترول .

قرر الدكتور أشرف عبدالباسط رئس جامعة المنصورة إحالة أستاذ مساعد بقسم الإعلام بكلية الآداب و٤ آخرين لمجلس تأديب داخل الجامعة .. مع استكمال التحقيقات بالنيابة العامة على خلفية واقعة تزوير أوراق طلاب الفرقة الرابعة قسم الإعلام عقب الانتهاء من التحقيقات معهم داخل الجامعة .

وتضمنت الاتهامات الموجهة لمدرسة مادة الإخراج الإذاعى والتليفزيونى مساعدة غير المختصين في استلام أوراق 179 طالبا ومخالفة قرارات مجلس الجامعة وعميد كلية الآداب ومجلس القسم بشأن التصحيح داخل قاعات الكنترول .. مما ترتب عليه استلام غير المختصين لكراسات الإجابة والتلاعب فى إجابات الطلاب ما أدى إلى منح 21 طالبا درجات أعلى مما يستحقونها وإنكارها عملية تسليم أوراق الإجابة .

كما وجهت الجامعة اتهاما بالإساءة للجامعة والادعاء باحتجازها داخل الحرم الجامعى والتى أثبتت التحقيقات وكاميرات المراقبة وشهادة الشهود غير ذلك إضافة إلى تلاعب في درجات التصحيح على غير الوارد بورقة الأسئلة .

وتضمن قرار رئيس الجامعة عودة الأستاذ المساعد للعمل بعد انتهاء التحقيقات تنفيذا للقرار السابق بوقفها عن العمل لحين انتهاء التحقيقات مع إحالتها لمجلس تأديب بالجامعة للاتهامات السابقة .. ومعها رئيس كنترول الفرقة الرابعة لحنثها اليمين وتأكيدها بأن الأستاذ المساعد هى من تسلمت أوراق الإجابات بعد يومين من إجراء الامتحان وتوقيعها على ذلك أمامها على غير الحقيقة وسماحها بالتصحيح خارج الكنترول .

ومهندس كمبيوتر الذى سلم إجابات الطلاب للمحالين الرابع والخامس بناء على اتصال من الأولى والتوقيع باسمها بالمخالفة ، باحث دكتوراه وباحث ماجستير ووقف قيدهم لإعطائهم دروسا خصوصية ومذكرات بمقابل مادى .. واستغلال وظيفتهما البحثية وإيهام الطلاب بأنهم أعضاء هيئة تدريس تحت إشراف الأولى وتلاعبهم بـ 21 كراسة إجابة بالإضافة والحذف وتغيير دبوس بعض الكراسات كما تقرر حجب نتيجة 21 طالبا لحين انتهاء تحقيقات النيابة العامة.

كان قد تم تشكيل لجنة برئاسة الدكتور شريف خاطر عميد كلية الحقوق لفحص أوراق الطلاب والتحقيق في اتهامات طلاب الفرقة الرابعة وتضررهم من أن بعض زملائهم أخبروهم أنهم سيعدلون أوراق الإجابات الخاصة بمادة الإخراج الإذاعى والتليفزيونى بمركز للدروس الخصوصية خارج الجامعة بمقابل مادى وعليه تم تشكيل لجنة من الأساتذة المتخصصين لتصحيح أوراق الإجابة .

وكلف رئيس الجامعة الدكتور رضا سيد أحمد عميد كلية الآداب بتشكيل لجنة لتصوير الأوراق الامتحانية لطلاب الفرقة الرابعة كاملة نسختين طبق الأصل فور انتهاء الامتحان مباشرة وتحريزها بمكتب رئيس الجامعة والنسخة الأخرى بكنترول الكلية .. وذلك حتى يتثنى الرد على وزير التعليم العالى فى الشكوى المحالة إليه وإعداد تقرير لتقديمه للجهات الرقابية وتبين عند تسليم الأوراق وجود اختلاف بين صور الإجابات المحرزة والإجابات التى تم تسليمها للكنترول عقب التصحيح .

وأصدر الدكتور أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة قرارا بإيقاف مدرسة بقسم الإعلام بكلية الآداب جامعة المنصورة  عن العمل وإحالتها للتحقيق بكلية الحقوق فى واقعة التلاعب فى أوراق إجابات طلاب بالفرقة الرابعة بقسم الإعلام .







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل