استمرار حملات التطهير والتعقيم ضد كورونا بالشرقية

اطلقت جمعية مصر الامل بمدينة ههيا بالشرقية حملة تطهير وتعقيم وتنظيف الشوارع الجانبية والفرعية بالمدينة للمساعدة فى الجهود التى تقوم بها الاجهزة التنفيذية لمواجهة فيروس كورونا

 
حيث أكد رئيس الجمعية د. زكريا سلامه على أن مجهودات الدولة المستمرة فى تنظيف وتطهير الشوارع والمؤسسات وحرصها على صحة ابناء الشعب  المصرى تحتاج إلى مساندة ومؤازرة من جانب كافة المواطنين القادرين على تنظيف وتطهير وتعقيم شوارعهم ومساكنهم، وهذا  هو جوهر المبادرة التى اقدمت عليها الجمعية من خلال توظيف قدرات الشباب لمعاونة جهود الجهاز التنفيذى.
 
 وقد اطلقت الجمعية هذه الحملة تحت رعاية محافظ الشرقية الدكتور ممدوح غراب الذى يتواجد بشكل مستمر فى كافة مراكز ومدن المحافظة لمتابعة أداء كافة الاجهزة التنفيذية، واكد سلامه على ان اهالى ههيا لمسوا خلال الفترة الماضية جهدا متميزا من جميع المسئولين  وعلى رأسهم العميد عادل شرشر رئيس مركز ههيا حيث قدم دعما واسعا لجميع الجهود الاهلية. 
 
ومن جانبه أشار محمد أبو السعود امين صندوق الجمعية إلى أن كل هذه المجهودات جاءت تطوعا من جانب الاهالى  حيث تكفل الشباب بتنظيفها وتطهيرها بجهودهم الذاتية ايمانا منهم بأن المسئولية التشاركية هى مسئولية المواطن مع الدولة لمواجهة هذه الازمة. كما أكد الشباب المشاركون فى الحملة على ايمانهم بأنه دورهم يبرز حقيقة فيما يقومون به من معاونة للدولة ومساعدتها فى مواجهة هذه الازمة. 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل