افتتاح معرض اهلا رمضان بالاسكندرية بتخفيضات ٣٥% ويستمر حتى ١٢ ابريل

افتتح  اللواء  محمد الشريف محافظ الإسكندرية يرافقه المحاسب محمد سعد الله أحمد وكيل وزارة التموين والتجارة الداخلية و أحمد الوكيل رئيس الغرفة التجارية معرض أهلا رمضان المقام بأرض المعارض (كوتة) و الذى يقام سنويا بالتعاون بين وزارة التموين و التجارة الداخلية بقيادة الدكتورعلى المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية و المحافظة  و الغرفة التجارية

و ذلك بالتنسيق بين شركات الشركة القابضة للصناعات الغذائية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية شركة الإسكندرية المجمعات الاستهلاكية و شركة الزيوت المستخلصة و منتجاتها و شركة مطاحن و مخابز الإسكندرية و عدد من الشركات العامة وشركات القطاع الخاص  و العديد من  السلاسل التجارية و كذلك شركات للمفروشات والملابس و الاحذية لعرض منتجاتها لتوفير جميع السلع التموينية و الغذائية و سلع شهر رمضان المبارك بكميات كبيرة و التى تغطى استهلاك المواطنين و تمتعها بالجودة التى تليق بالمواطن السكندرى و بالاسعار التنافسية المخفضة عن الأسواق الخارجية و التى تصل فى بعض السلع إلى ٣٥٪ حيث يعرض بالمعرض الذى سيستمر حتى اول رمضان سلع الياميش بجميع انواعه و البلح و الزبيب و قمر الدين و الدقيق و السمن و الزيت و السكر و الارز و المكرونة و المنظفات و اللحوم و الدواجن و الاسماك و الخصر و الفاكهة و غيرها من السلع الأساسية التى تغطى استهلاك المواطنين بأسعار تناسب الجميع .
اكد  المحاسب محمد سعد الله أحمد وكيل الوزارة انه سعيد و فخور بمعروضات للسلع الغذائية المطروحة من خلال القطاع الحكومى و المتمثلة في شركات الشركة القابضة للصناعات الغذائية لما تقدمه من جودة و مستوى جيد من التخفيضات المطروحة و التى تحكمت فى أسعار الأسواق .
واضاف محمود القلش معاون مدير المديرية للاعلام والاتصال السياسى ان المعرض سيستمر حتى ١٢ ابريل الجارى حتى يتمكن المواطنين من شراء كافة احتياجاتهم التى تناسبهم باسعار مخفضة عن مثيلاتها بالاسواق .
علي الصعيد ذاته؛ أكد محافظ الإسكندرية أنه في ضوء توجيهات الدكتور مصطفي مدبولى رئيس مجلس الوزراء تم تكثيف الاستعدادات والترتيبات بجميع المديريات والجهات المعنية لاستقبال شهر رمضان المعظم والتأكيد علي الإلتزام بجميع الإجراءات التي أقرها مجلس الوزراء. 
وأضاف أن هناك مراقبة مستمرة علي الأسعار من قبل المحافظة والمديريات المعنية، وكذلك تشديد الرقابة على الأسواق، بالإضافة إلى ضخ كميات كبيرة من السلع الاستهلاكية والاستراتيجية والرمضانية، وتطبيق نسب تخفيض ملائمة على تلك السلع تمشياً مع سياسة الدولة بتخفيف العبء على شرائح المواطنين الأكثر احتياجاً. 
 
 
 


يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل