الأول فى قرى قنا

افتتاح نادي بطلات الجنوب الرياضى و مركز كنوز مضيئة للموهبين بطود نقاده

افتتح الدكتور محمود السمان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة انسان ايد مصر، و المهندسة إيمان محمد علي، المقرر المناوب للمجلس القومى للمرأة بقنا،  نادى لطلاب الجنوب الرياضى ومركز كنوز مضيئة للموهوبين بقرية الطود التابعة لمركز نقاده.

 

قالت رحاب المصري، الرئيس التنفيذي- مؤسسة انسان ايد- إن افتتاح نادي بطلات الجنوب الرياضى و مركز كنوز للموهبين، ضمن مبادرة و مشروع شباب من أجل المجتمع نفذته انسان ايد بالتعاون و الشراكة و تمويل من مؤسسة دروسوس و بالتعاون المثمر مع جمعية التنمية والبيئة بالطود، و تهدف تلك المبادرة إلي تمكين الشباب والشابات علي المشاركة الاجتماعية وريادة الأعمال وتنمية المشاريع الإقتصادية من خلال تدريب الشباب علي المهارات الحياتية وريادة الأعمال بالارتكاز علي الدليل الدولي"شارك  وكن مؤثرا" والذي تم تطبيقه في لبنان والأردن ومصر.

 

و اضافت أن   هذا الافتتاح في اطار حرص المؤسسة علي تمكين الشباب والشابات، حيث نفذ الشباب والشابات في نقادة بقنا ٢ مبادرة مجتمعية ريادية منها مبادرة تمكين الفتيات من ممارسة الرياضة و إنشاء نادي بطلات الجنوب للفتيات ليكون بمقدور الفتيات وبشكل يتيح لهم المساحة الآمنة لممارسة العاب الكاراتيه والهوكي و هي رياضيات ترفضها بعض المجتمعات في القري لأنها تصطدم بالعادات والتقاليد التي تمنع الفتيات من ممارسة الرياضة بشكل عام فما بالنا برياضة الكاراتيه والهوكي. 

 

و قالت أن  المبادرة الثانية هي كنوز مضيئة  للموهبين وهي مبادرة شبابية تسعي لاكتشاف الموهوبين في كافة التخصصات مستخدمين في ذلك توك توك السعادة الذي يجوب مركز مدينة نقادة للبحث عن الموهوبين و تقديم الدعم لهم لتنمية مواهبهم.

 

وأشارت المهندسة إيمان محمد، المقرر المناوب للمجلس القوى للمرأة فرع قنا، إلى دور المجلس فى مجال تمكين الفتيات وأن أبوابه مفتوحه دائما أمام الجميع وخاصة الفتيات والمرأة ودعم قضاياهن، معربة عن سعادتها بتمكين الفتيات من ممارسة الرياضة و اعتبرت أن افتتاح نادى بطلات الجنوب نقلة حضارية وخطوة جادة نحو تمكين الفتيات وتوعية المجتمع نحو حق الفتاه فى ممارسة الرياضة.

 

و أوضح حمدي كامل، المدير التنفيذي لجمعية التنمية والبيئة بالطود، بأن افتتاح نادي رياضي للفتيات" بطلات من الجنوب" بقرية الطود يعد أول نادي نسائي رياضى بمركز نقاده والذي يشكل نقلة نوعية وصحوة رياضية بين الفتيات بالقرية بعد فترة طويلة من التهميش والحرمان وهو عبارة عن ثمرة التعاون والشراكة بين جمعية التنمية والبيئة بالطود ومؤسسة التنمية و العون الإنساني" انسان ايد" ضمن مشروع شباب من أجل المجتمع.

 

و أضاف  بأن الفكرة نابعة من شباب وشابات القرية الذين تم تدريبهم جيداً علي تنفيذ المبادرات المجتمعية و الريادية و كيفية رصد الاحتياجات بالمجتمع وتحديد مشكلة مجتمعية معينة تم التوصل إليها من خلال المقابلات مع الفتيات والأهالي في مجموعات بؤرية ألا وهي: وجود عدد كبير من الفتيات وخاصة في الفئة العمرية من ٨ إلى ٢٥ عاما و أيضا ذوى الإعاقة الذين  لا يجدون مكان لممارسة الأنشطة الرياضية بقرية البحري قمولا لعدة اسباب منها:" انعدام البنية التحتية للمؤسسات الرياضية وغياب الدور الرئيسي في ممارسة الأنشطة الرياضية، وجود بعض العادات و التقاليد المتشددة الخاصة بالفتاة بممارسة الأنشطة الرياضية في الأماكن العامة، ندرة وجود كوادر رياضية لتدريب الفتيات علي الأنشطة الرياضية، بُعد القري و النجوع عن أماكن ممارسة الأنشطة الرياضية وخاصة بالمدن، ضعف الامكانات المادية للأسر في القري و النجوع، ضعف مستوي الثقافة الرياضية في المجتمع.

 

وأشارت ياسمين محمد، قائد مبادرة بطلات الجنوب، إلى أن الوصول لمكان نمارس فيه أنواع الرياضات المختلفة بالنسبة لنا كان بمثابة حلم لفريق العمل بالمبادرة وعملنا جاهدين لتحقيق هذا الحلم بدعم من جمعية التنمية والبيئة بالطود ومؤسسة انسان ايد والذين تلقينا منهم كل الدعم والمساندة والتشجيع إلي أن وصلنا إلي هذا المكان المشرف لنا جميع.

 

و أضاف محمد تكروني، قائد مبادرة كنوز الموهبين، منذ أن عقدت جمعية التنمية و البيئة بالطود برتوكول تعاون مع مؤسسة التنمية و العون الإنساني" إنسان إيد" لتمكين مجموعة من شباب مركز نقادة بقرية البحري قمولا ضمن فعاليات مشروع شباب من أجل المجتمع ونحن نعمل جاهدين علي الوصول إلي المواهب المختلفة بالقري والنجوع و التي لم تجد المكان المناسب لإظهار تلك المواهب  وبمرور  الوقت تختفي هذه المواهب لذا تتبني المبادرة الوصول إلي الموهوبين في المجالات المختلفة و مساعدتهم في تنمية مواهبهم بطريقة صحيحة والاستفادة من هذه المواهب وتطور من أدائهم بالتدريب الكافي ثم تقديمهم للمهتمين بصورة صحيحة.

 

و أشار الدكتور محمود السمان المؤسس ورئيس مجلس أمناء مؤسسة انسان ايد مصر وغرب افريقيا، إلى أن المؤسسة تأسست عام 2014  كما تأسست منظمة انسان ايد غرب افريقيا عام 2017، وهى مؤسسة غير ربحية غير حكومية تركز في عملها علي البرامج ذات الأثر لمعالجة القضايا الملحة التي تواجه بشكل خاص النساء والأطفال والفتيات والمجتمعات المحرومة والأكثر فقرا لنكون عونا وداعمين لهم، ونعمل علي دعم مبادرات التنمية المستدامة التي تسعي لإيجاد حلول لنمو المجتمع مع تعزيز تمكين الفتيات و النساء والأطفال الأكثر احتياجا.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل