افضل بئر بمصر فيلم وثائقي للوادي الجديد بعروض مستخدمي المياه

الوادى الجديد تشارك فاعليات عروض روابط مستخدمى المياه بفيلم وثائقي لأفضل بئر على مستوى الجمهورية فى إطار دعم مؤسسات الدولة وتنفيذا لتعليمات القيادة السياسية لترشيد استهلاك المياه واستغلال موارد الطاقة المتجددة فى أكثر محافظات مصر احتياجا لتطبيق منظومة الرى الحديث والزراعة المتطورة .


الوادى الجديد_ عماد الجبالى

٦٠ مزارع ومحارب بصحراء غرب الموهوب يشاركون أعمال تقييم عروض روابط الآبار بمشاركة الإتحاد الأوروبي

بالجهود الذاتية ٦٠ مزارع بالوادى الجديد أفضل بئر زراعى على مستوى الجمهورية 

فى إطار دعم مؤسسات الدولة وتنفيذا لتعليمات القيادة السياسية لترشيد استهلاك المياه واستغلال موارد الطاقة المتجددة فى أكثر محافظات مصر احتياجا لتطبيق منظومة الرى الحديث والزراعة المتطورة ، قامت إدارة التوجيه المائى بمركز الداخلة بالتنسيق مع الإدارة المركزية لجنوب الصحراء الغربية وتحت رعاية اللواء محمد سالمان الزملوط محافظ الوادى الجديد بعمل فيلم وثائقي بعنوان "حافظ عليها تلاقيها " والذى من المقرر عرضه خلال فاعليات عروض  روابط مستخدمى المياه بحضور وزير الموارد المائية والري وبعض الجهات الأجنبية المانحة من قبل الاتحاد الأوربى .


ومن منطلق هذا السياق ، يقول مسعود سيد محمد رئيس إتحاد روابط مستخدمى المياه بمنطقة غرب الموهوب التابع لمركز الداخلة بمحافظة الوادى الجديد فى تصريح خاص لبوابة الجمهورية أون لاين، أن الفيلم الوثائقي تضمن عرض لرحلة كفاح ٦٠ مزارع من أهالى قرية غرب الموهوب، جمعتهم سمات مشتركة وأهداف واضحة ، بعد رحلة معاناة صعبة مع تحديات الظروف المناخية وضعف منسوب المياه، بصورة غير منتظمة عبر سلسلة أعوام من الزراعة التقليدية منذ نشأتها بمحافظة الوادى الجديد.

وأضاف سيد ، ٦٠ مزارع يستحقون لقب محاربى الصحراء من الطراز الأول ببئر ١٢ وهو أحد الآبار الزراعية التى فازت بالمركز الأول ضمن مسابقة وزارة الموارد المائية والري،  وهو أحد ٢٣ بئر جوفى داخل زمام قرية غرب الموهوب ، بعد نجاحه فى تنفيذ أولى المبادرات الرائدة فى مجال ترشيد استهلاك المياه والحفاظ على منسوب الخزان الجوفي بباطن الأرض باستخدام الطاقة الشمسية المتجددة كبديل للطاقة الكهربائية الأكثر اعطالا وتكلفة  بالإضافة إلى تبطين مساقي المياه عبر خطوط مواسير قللت من فرص اهدار المياه وأنهت معاناة الفلاحين من سلبيات المساقى المتهالكة ومشكلات الرى واعطال الديزل وتكاليف المواد البترولية شرهة الاستهلاك، فى مبادرة جديدة من نوعها فى ضوء المشاركة الفعالة لتنمية مهارات ودعم المزارعين لضمان ترشيد استهلاك المياه بالطرق الحديثة تحت شعار حافظ عليها تلاقيها بالتنسيق مع الإدارة العامة للتوجيه المائى بالفيوم ووحدة التوجيه المائى بالإدارة العامة للمياه الجوفية بالداخلة وشرق العوينات برعاية الإدارة المركزية للمياه الجوفية ووزارة الرى.

وأوضح رئيس إتحاد الروابط بأن التجربة بدأت بتكوين روابط مستخدمى المياه لأول مرة كحلقة وصل بين إدارة الرى والمزارعين.

حيث بدأ العمل بحفر بئر جوفى وتشغيله بالطاقة الشمسية المتجددة  مركب عليه غاطس قدرة ٤٠ حصان وتركيب خط مواسير على امتداد ١٢٠٠ متر طولى بتكلفة مليون و٨٤٠ ألف جنيه بالجهود الذاتية فى فترة وجيزة .


فكان بئر ١٢ بقرية غرب الموهوب حدثا تاريخيا لتضافر جهود المزارعين واتحاداهم بروابط أسهمت فى صناعة إنجاز تقنى ومعاصر ، أحدث طفرة كبري فى كيفية إدارة وترشيد المياه بعائد من التجربة وزيادة الإنتاج مع تقليل الفاقد من المياه فى فترة قصيرة عبر سلسلة خطوات من التنمية الحقيقية للزراعة المعاصرة باحدث طرق الرى الحديث على أرض الاحلام ، الواحات الداخلة.


وعلى الجانب الآخر يقول مهندس منصور ابراهيم رئيس الإدارة المركزية للمياه الجوفية لجنوب الصحراء الغربية بالوادى الجديد فى تصريح خاص لبوابة الجمهورية أون لاين إن مشروع دعم الإصلاح وتعزيز القدرات الفنية  لقطاع المياه الممول من الاتحاد الأوروبي (EU-Water STARS) ووزارة الموارد المائية والري مسابقة "حافظ عليها تلاقيها كان 
في إطار التعاون بين الاتحاد الأوروبي ومصر، والتى تنظمها وزارة الموارد المائية والري ومشروع دعم الإصلاح وتعزيز القدرات الفنية لقطاع المياه،  بهدف تقييم الأعمال المشاركة فى المسابقة من أصحاب التجارب من المزراعين ، لتعزيز الوعي بالمياه وتشجيع التفكير الجديد حول أكثر التحديات المتعلقة بالمياه إلحاحًا، لمواكبة استراتيجية وزارة الموارد المائية والري والتي تركز على ترشيد المياه.

 مشيرا إلى تصريحات  الدكتورة إيمان السيد رئيس قطاع التخطيط بوزارة الموارد المائية والري خلال كلمتها ضمن فعاليات إنعقاد المؤتمر السنوى، والتى أكدت على أهمية ترشيد استهلاك المياه في ظل التحديات التى نواجهها من ندرة المياه حيث يبلغ استهلاك المياه في الزراعة بنسبة 77%، مطالبة بضرورة ترشيد استهلاك المياه في المنازل وفى الزراعة لمواكبة السير مع  استراتيجية وزارة الموارد المائية والري والتي تركز على ترشيد المياه.


واضاف إبراهيم أن المؤتمر شهد مشاركة عدد كبير من مؤسسى الروابط الزراعية بجميع محافظات مصر  من خلال روابط مستخدمى المياه، بهدف تعميم ونشر التجارب الجيدة فى نطاق المنطقة الزراعية التابعة لها للاستفادة منها لضمان  ترشيد استهلاك المياه ونجاح التجربة.

 
وفى نفس السياق أكد مهندس محمد محمود يوسف رئيس تفتيش غرب مياه الداخلة أن هناك آليات واضحة ومخطط لها سوف تتضمن نشر التجارب المتميزة خلال وسائل الإعلام المختلفة وفقا لخطة وزراة الموراد المائية والري، بهدف تشجيع الممارسات المميزة  للاستهلاكات المائية والتي يقوم بها المزراعون من خلال روابط مستخدمي المياه.

وأضاف بأن الوزارة قامت باخطارهم بترشيح بئر ١٢ بقرية غرب الموهوب بمركز الداخلة ضمن أوائل الفائزين ضمن مشاركتهم بمسابقة حافظ عليها تلاقيها في اسبوع القاهرة للمياه.

لافتاً إلى أن المسابقة شهدت ورشة عمل تضمنت عرض التجارب لعدد 25 من الوجه البحري كمرحلة اولي  خلال اسبوعين إلى جانب إستكمال تنفيذ ورشة ثانية لعرض ٣٥ تجربة جديدة لمحافظات الوجه القبلي كانت قد تقدمت للمسابقة ،علي ان تقوم اللجنة المسئولة عن التقييم بمنح درجات لإختيار التجارب المتميزة والتي سيتم مشاركتها ضمن فعاليات أسبوع القاهرة الثاني للمياه المقرر عقده تحت رعاية الرئيس الفترة من 20-24 اكتوبر القادم تحت عنوان ” الاستجابة لندرة المياه .





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل