اقبال متزايد فى قرى المرشحين فى بنى سويف

شهدت قرى بنى سويف بنى سويف اقبالا متزايدا منذ الصباح الباكرتنافس المرشحون فى قرى الميمون بالواسطى  والزيتون وبهبشين بناصر وباروط ومنشاة عاصم بمركز بنى سويف والنويره وننا باهناسيا  ومراكز ببا والفشن وسمسطا فى    نقل الناخبين الى صناديق الاقتراع مستخدمين التوك تك والتروسكل والميكروباصات منذ الساعات الاولى من عملية الانتخاب فى يومها الاول .

فيما شهدت المدن اقبالا ضعيفا فى الصباح تزايد بعد فترة الظهيره عقب خروج الموظفين من اعمالهم .

ففى قرية الميمون بالواسطى أكبر الكتل التصويتيه على مستوى محافظة بنى سويف كان الاقبال بالاف منذ الساعات الاولى لدعم مرشهم ابن قريتهم الميمون احمد محيسن (مستقبل وطن) الذى قام بجوله للاطمئنان على تدفق الناخبين برفقة النائب بدوى النويشى عضو مجلس النواب (الوفد) ابن قرية الميمون .

كما شهدت لجنة مصطفى كامل بقرية بهبشين مركز ناصر تدفق الالاف من الناخبين لمؤازرة مرشحهم ( احمد سرور)وكيل وزارة الشباب  ـ مستقل وابن قريتهم ذات الكتله التصويتيه الكبيره.

وقام رجل الاعمال احمد ابو هشيمه بجوله انتخابيه على اللجان فى سمسطا موطنه الانتخابى والمرشح بالقائمه الوطنيه من اجل مصر عن حزب الشعب الجمهورى .

وفى مركز ببا قام الانبا اسطفانوس مطران ببا والفشن وسمسطا بالادلاء بصوته فى لجنة مدرسة  الاتحاد الابتدائيه وقام بجوله للاطمئنان على المشاركه الانتخابيه ترافقه ميرفت ميشيل التى ادلت بصوتها فى لجنة مدرسة واصف غالى الاعداديه بنين .

وفى مدينة ومركز بنى سويف قام الكابتن تونى عثمان مستشار الاتحاد العام لنقابات عمال مصر بالصعيد   بجوله موسعه فى لجان بندر ومركز لحث الناخبين على المشاركه الانتخابيه .

على جانب اخر فتحت امانة حزب مستقبل وطن غرفة عملياتها المركزيه بالمحافظه برئاسة حسام العمده عضو مجلس النواب أمين حزب مستقبل وكن بالمحافظه منذ الصباح الباكر وذلك لمتابعة الامانات الفرعيه بالمراكز والقرى لسير العمليه الانتخابيه .

كما تابع فرع المجلس القومى للمرأه ببنى سويف برئاسة نرمين محمود سير عملية الانتخاب قيام محامى الفرع بتلقى اية شكاوى تخص العمليه الانتخابيه

  

   

أكد الدكتور محمد هانى غنيم محافظ بنى سويف على  انتظام عملية التصويت في انتخابات مجلس الشيوخ التي بدأت"صباح اليوم"في مختلف اللجان الفرعية بالمحافظة،حيث تجرى الانتخابات في 481 مركزاً انتخابيا  يضم 532 لجنة فرعية لاستقبال (مليون و875 ألف مواطن)من  المسجلين في قواعد بيانات الناخبين،وذلك بعد أن فتحت المراكز الانتخابية أبوابها في تمام التاسعة صباحا، وتولى قضاة اللجان الفرعية الإشراف على عملية التصويت،وبإشراف قوات  التأمين من الجيش والشرطة في عملية التأمين

جاء ذلك خلال متابعته لسير الانتخابات من خلال غرف العمليات بديوان المحافظة،

حيث اطمأن المحافظ على تكامل والاتصال الدائم بين الغرفة المركزية والرئيسية والغرف الفرعية بالوحدات المحلية والمديريات الخدمية،للتأكد من سرعة التعامل الفعال مع أية طوارئ أوتوفير الاحتياجات المستجدة أولاً بأول،ورصد الوضع بمحيط اللجان وداخلها، وإعداد تقرير على مدار اللحظة بكل المستجدات







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل