اكتشاف بوابة الجحيم على عمق 80 متراً بين السويد وفنلندا

قامت مجموعة من رجال الإنقاذ من شركة " Ocean Explorer" بالتقاط صورة مذهلة على عمق أكثر من 80 مترا تحت سطح الماء في بحر البلطيق بين السويد وفنلندا، حيث بقي مكان الاكتشاف سريا إلى الآن

وقال قائد الفريق، بيتر ليندبيرج: "أعمل في مجال علم الآثار المائية منذ ما يقرب من 20 عامًا ولم أر شيئًا مماثلا من قبل. وكنا قد عملنا لمدة 9 أيام وكنا منهكين للغاية، ولكن قررنا أن نجري جولة أخيرة مع استخدام مؤثر الصدى، وفجأة وجدنا هذا الشيء".


ووفقا له، اعتقد فريقه في البداية أنهم عثروا على جسم مجهول غارق، حيث كان يتمتع بشكل أسطواني بقطر 60 مترا وذيل صلب بطول 400 متر.


وأضاف: "لقد راسلنا العديد من الأشخاص وقدموا تفسيرات مختلفة، حيث قال بعضهم إنها مركبة فضائية أو بوابة جحيم إلى العالم السفلي. ولكننا لن نعرف الإجابة حتى نزور القاع مرة أخرى"، وفق موقع "express".


ويعتقد بعض العلماء أن الجسم تكون بشكل طبيعي، ولا يشبه أي مركبة فضائية ولا يمكن أن يكون بوابة إلى عالم آخر.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل