اكتشف سحر كهف مصرى عمره ملايين السنين

يُعد كهف وادي سنور من أفضل الكهوف الموجودة في مصر بتكويناته المتلألئة التي تشكلت عبر ملايين السنين، ، ويبرز مصور مصري مشهد التكوينات الساحرة داخل الكهف في باطن الأرض.

ويقع كهف وادي سنور، الذي أدرج كمحمية طبيعية في عام 1992، على بعد 70 كيلومتراً شرق مدينة بني سويف، ويبعد حوالي 200 كيلومتر عن العاصمة القاهرة، وفقاً لموقع وزارة البيئة المصرية.

ويعد كهف وادي سنور من إحدى الكهوف النادرة عالمياً، حيث يحتوى على تركيبات جيولوجية معروفه باسم الصواعد والهوابط والتي تشكلت عبر ملايين السنين. 

ويعود تكوين كهف وادي سنور إلى عصر "الأيوسين الأوسط" أي نحو 60 مليون عام، نتيجة تسرب المحاليل المائية المشبعة بأملاح كربونات الكالسيوم في سقف الكهف، التي تبخرت تاركةً هذه الأملاح المعدنية تتراكم على هيئة رواسب من الصواعد والهوابط.

وتعود أهمية كهف وادي سنور، الذي يمتد لنحو 700 متر في باطن الأرض بعمق يصل إلى 15متراً، إلى ندرة تكويناته الطبيعية في العالم، حيث يحتوى على أشكال مورفولوجية رائعة، تعرف باسم "الأسبيليوتيم"، بحسب بيان موقع وزارة البيئة المصرية عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك". 

وتسلط تكوينات كهف وادي سنور الضوء على ظروف المناخ القديم في تلك المنطقة، كما أنها تتيح للباحثين فرصة إجراء دراسات تفصيلية مقارنة من حيث اختلاف طبيعة الظروف البيئية القديمة التي سادت في عصر الأيوسين الأوسط. 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل