الأحمد: اجتماعات موسكو كسرت حالة الجمود بين الفصائل الفلسطينية

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عزام الأحمد، إن اجتماعات موسكو وجلسات الحوار كسرت حالة الجمود والتوتر بين الفصائل الفلسطينية وفتح الباب أمام مصر لاستئناف الحوار الفلسطيني.


وأوضح الأحمد في تصريحات لفضائية "الغد" الإخبارية، أن الأبواب فُتحت من جديد أمام الشقيقة مصر لاستئناف جهودها في تنفيذ الاتفاقات التي سبق وأن تم التوقيع عليها في القاهرة والتي كان آخرها  في 2017، معرباً عن أمله في أن يؤدي ذلك إلى توحيد وتعزيز الجهد الفلسطيني الموحد من كل الأطياف لمواجهة وإحباط ما يُسمى بـ "صفقة القرن"، وأية مخططات "أمريكية إسرائيلية" لتصفية القضية الفلسطينية.




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل