الأم والشقيق قتلا الطالبة الجامعية لشكهما فى سلوكها بالدقهلية

لقيت طالبة جامعية مصرعها خنقا وبالتعدى بالضرب من أمها وشقيقها لشكهما فى سلوكها .


تلقى اللواء رأفت الفقى مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية إخطارا من اللواء مصطفى كمال مدير المباحث الجنائية بورود بلاغ للعميد جهاد الشربينى مأمور مركز نبروه من مستشفى نبروه المركزى بوصول فتاة بها أثار تعدى بالضرب وزرقة بالرقبة ووجود شبهة جنائية فى وفاتها .

على الفور انتقل ضباط مباحث مركز شرطة نبروه بقيادة مأمور المركز والرائد محمد على رئيس المباحث إلى المستشفى وبالفحص تبين أن الجثة لفتاة تدعى ميادة ع ا  23 سنة (طالبة جامعية) – مقيمة قرية نشا مركز نبروه - .

ودلت تحريات ضباط المباحث أن المجنى عليها لقيت مصرعها على يد أمها وشقيقها - يقيمان بذات القرية - بأن تسلل الشك إلى قلبيهما فى سلوك المجنى عليها فقاما بالتعدى عليها بالضرب وخنقها حتى لقيت مصرعها .

بتقنين الإجراءات تم القبض على المتهمين وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة لشكهما فى سلوك المجنى عليها ووجود علاقة عاطفية تربطها بأحد الأشخاص وتم إخطار النيابة لمباشرة التحقيقات



يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل