الاتصالات : بتكلفة أكثر من 4 مليارات جنيه..تحويل 27 جامعة حكومية إلى رقمية خلال عام

اوضح الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن سوق العمل الحر سوق واعد وينمو بنسب مطردة، ونحن نشجع الشباب للدخول فى هذا السوق واكتساب فرص عمل من خلال منصات العمل الحر، ولذلك يتم إعداد الشباب المصرى ليكتسب المهارات الناعمة التى يستلزمها التنافس فى هذا السوق، علاوة على المهارات التقنية التى تكسبه القدرة على التنافس فى سوق العمل الحر.

وأوضح وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى لقاء مع قناة CNBC عربية بمناسبة اليوم العالمى للشباب، أن الوزارة أطلقت مبادرة "تمكين الشباب للعمل المهنى الحُر"، والتى تهدف إلى تدريب 20 ألف شاب وشابة على مستوى الجمهورية على مهارات العمل الحُر عبر المنصات الإلكترونية خلال العام الحالى، ونعمل على زيادة عدد الشباب خلال العام المقبل.


وأشار "طلعت" إلى أن تشجيع ريادة الأعمال هو جزء أصيل من استراتيجية الحكومة المصرية ومن ضمنها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لذلك نعمل على عدد من المبادرات مثل "فرصتنا رقمية" وهى مبادرة تلزم الوزارة بتوجيه 10 % من المشروعات التى تطرحها فى السوق المصرى للشركات الصغيرة والمتوسطة،مضيفا " وبالفعل طرحنا نحو 35 مشروعا، ويجرى حاليا تقييم العروض التى تلقتها الوزارة لطرح الموجة الثانية من المبادرة، بهدف تشجيع القطاع الناشئ من الشركات الصغيرة والمتوسطة للدخول فى هذه المشروعات، ويقترن بهذه المبادرة مبادرة أخرى لتدريب موظفى الشركات الصغيرة والمتوسطة على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحديثة، وهناك مبادرة "مستقبلنا رقمى" تستهدف تدريب 100 ألف شاب على مجالات إنشاء المواقع الالكترونية وعلوم البيانات والتسويق الالكتروني.


وذكر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن الوزارة تنفذ مشروع ضخم لرفع كفاءة شبكة الانترنت فى مصر بإستثمارات بلغت 30 مليار جنيه، وهذا المشروع نتج عنه مضاعفة سرعة الانترنت فى مصر وتقوية البنية المعلوماتية فيها، وهو ما أدى إلى تحمل مصر للاحمال التى تضاعفت مع جائحة "كورونا" جراء اعتماد المواطنين على الانترنت، وإجراء امتحانات المرحلة الثانوية من خلال الإنترنت بدون شكوى واحدة، والان وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تعمل على المرحلة الثانية من مشروع رفع كفاءة شبكة الانترنت خلال الجزء المتبقى من هذا العام.

وكشف "طلعت" عن التعاون مع وزارة التعليم العالى والبحث العلمى فى تنفيذ مشروع ضخم لتحويل كل الجامعات الحكومية المصرية وعددها 27 جامعة إلى جامعات رقمية بتكلفة تبلغ أكثر من 4 مليارات جنيه
وتقوم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتنفيذه خلال عام، بمعنى أن يكون التواصل بين الاساتذة والطلاب يكون من خلال الوسائل الرقمية، ويتم تطوير وتداول المنهج الأكاديمى من خلال المنصات الرقمية.


قطاع الاتصالات حقق نمو خلال العام المالى الماضى بنسبة 15.2 % وبلغ حجمه أكثر من 107 مليار جنيه


وأشار إلى أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حقق نمو خلال العام المالى الماضى بنسبة 15.2 % وبلغ حجمه أكثر من 107 مليار جنيه، موضحا أن صفقات الاستحواذ أمر طبيعى فى أسواق الاتصالات وتثبت أن السوق المصرى سوق واعد وضخم ومحل اهتمام الشركات العالمية فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

 

 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل