الاحد ..المؤتمر الثانى لمواجهة الارهاب بالمجلس المصرى للشئون الخارجية

يستضيف المجلس المصرى للشئون الخارجية مساء الاحد القادم مؤتمرا حول مواجهة الارهاب ينظمه مركز الحوار للدراسات السياسية والاعلامية وذلك في خضم المعركة التي تخوضها مصر وتاجيكستان في مواجهة التنظيمات الارهابية المنبثقة من جماعة الإخوان وأفكارها التدميرية،


والذي يعد حزب النهضة التاجيكى الذي تأسس عام 1978 واحدا من تلك التنظيمات الارهابية التي تتبنى منهجًا تدميرا للحضارة الانسانية،  واكد النائب عبد السلام الخضراوى رئيس مركز الحوار انه فى إطار الرؤية المشتركة للبلدين في حظر هذه التنظيمات، إذ صدر حكم المحكمة المصرية في سبتمبر 2013 باعتبار جماعة الاخوان جماعة ارهابية، وهو ما تطابقت معه الرؤية التاجيكية حينما اعتبرت أن حزب النهضة تنظيما ارهابيا في سبتمبر 2015. 

واستكمالا للمبادرة التي تبناها مركز الحوار للدراسات السياسية والإعلامية بالتعاون مع المجلس المصري للشئون الخارجية في تسليط الضوء على مدي التوافق المصري التاجيكى في محاربة الارهاب وتنظيماته، تلك المبادرة التي تجسدت في تنظيمهما للمؤتمر الأول تحت عنوان "مصر وتاجيكستان في مواجهة التنظيمات الإرهابية دراسة حالة: الإخوان وحزب النهضة التاجيكى" وذلك   فى اغسطس 2018، حيث ناقش المؤتمر أبرز التحديات والتهديدات التي تواجه البلدين من جانب التنظيمات الإرهابية التي تستمد استمرارية أعمالها العنيفة من منبع فكر تنظيم جماعة الإخوان، مع تأكيد الرؤية المشتركة لدى البلدين في مواجهة هذه التنظيمات، والرد على أصحاب الفتاوى الضالة، التي تتخذ الإسلام ستارًا لها وتحاول إقناع الشباب بأفكارها المناهضة للدولة ولاستقرارها.

و اضاف ان   المؤتمر الأول  خلص في واحدة من اهم توصياته إلى التأكيد على أن مواجهة الارهاب عملية مستمرة تتطلب مواصلة الجهد والعمل، وهو ما يعنى أن المواجهة لا يمكن أن تؤتى ثمارها بمجرد عقد مؤتمر او ندوة وإنما بدوام المواجهة واستمراريتها. 

وعليه، يعقد المركز مؤتمره الثاني عن الارهاب في مصر وتاجيكستان تحت عنوان "مصر وتاجيكستان في مواجهة الإرهاب: تاريخية العلاقة بين النهضة التاجيكى والاخوان"، وذلك بهدف معالجة جوانب وأبعاد أخرى تستكمل الرؤية المشتركة في مواجهة هذا الخطر الذي يهدد البشرية جمعاء ،  ويناقش هذا المؤتمر أربعة محاور 

وهى  الاسلام السياسي والحاجة إلى تصحيح المفاهيم. 

والمراجعات منهج للتصحيح ، وقراءة في كتابات قادة التنظيمات الارهابية ، مصطفى حامد نموذجا.

الرؤية اامشتركة مصرية تاجيكية لمواجهة الإرهابويتحدث فى المؤتمر السفير منير زهران رئيس المجلس المصرى للشئون الخارجية والدكتور عبد الهادى القصبى زعيم الاغلبية بالبرلمان واللواء طارق المهدى والمفكر ثروت الخرباوى والدكتور مجدى عاشور المستشار الاكاديمى لمفتى الجمهورية والسفير  عزت سعد امين عام المجلس المصرى للشئون الخارجية 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل