البوستر الرسمي لمهرجان كان..مصنوع لأكبر مخرجة فى السينما العالمية

اصدر مهرجان كان السينمائى الدولى البوستر الرسمى لدورته الـ72 المنتظر اقامتها فى الفترة ما بين 14 و25 مايو القادم، ويعكس اللون البرتقالى للشمس، وفيه صورة لإمرأة تمسك الكاميرا واقفة على ظهر رجل يبدو انه تقنى وفى مواجهة ضوء الشمس.

 ولقدخرج بيان من ادارة المهرجان يصف البوستر بكلمات رقيقة أن هذه المرأة هى  شابة تبلغ من العمر 26 عاما متشبثة بالكاميرا تبدو كما لو انها تمتصها، لتصنع اول فيلم لها، هذه المرأة هى المخرجة البلجيكية انييس فاردا التى رحلت عن عالمنا فى 29 مارس الماضى، وقرر المهرجان أن يهدى البوستر لها واطلق عليه "اجنس فاردا ..ضوء الشمس الساطع".

اول افلام اجنس فاردا كانت " بوانت كورت" عام 1954 وتم تصويره فى جنوب فرنسا فى ضوء الشمس الساطع، كانت ميزانيته محدودة جدا، وتم عرضه فى مدينة كان فى شارع انتيب عام 1955.

يوضح البيان بكلمات أكثر دقة ما يعكسه البوستر الذى يحمل صورة انييس فاردا اثناء تصويرها لأول أفلامها، فأنه يلخص حياة انييس وعلاقتها بالسينما، من شغف، واصرار، ومخاطرة، فانها مكونات الفنان الحر، تشكل وصفة فنية لم تتوقف عن التطور، وان ابداعاتها الفنية استمرت 65 عاما ما يقرب من عمر مهرجان كان السينمائي،

ذهبت انييس فاردا الى مهرجان كان 13 عاما فى المسابقة الرسمية، وكانت عضوا في لجنة التحكيم في عام 2005 وكذلك رئيسة لجنة تحكيم الكاميرا الذهبية في عام 2013، وحصلت على جائزة الشرف الفخرية عام 2015 ، وقالت وقت استلامها :" هذه الجائزة تعكس الصمود والتحمل أكثر من الشرف" ، واهدتها إلى جميع المخرجين الشجعان والمبدعين ، أولئك الذين يصنعون السينما الأصلية ، سواء أكانت خيالية أم وثائقية ، ليسوا في دائرة الضوء ، لكنهم يواصلون العمل."

وختم البيان بعبارة "انييس فارادا ستكون الضوء الملهم والمرشد للدورة ال72 لمهرجان السينمائي الدولى.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل