التدخل السريع بالتضامن يكشف حقيقة تعذيب أم لطفلها

تقدم فريق التدخل السريع بوزارة التضامن الاجتماعى بسرعة فحص حالة تعذيب أم لطفلها 3 سنوات، بالعاشر من رمضان.

إقرأ أيضاً

أول رد فعل من رئيس الجبلاية بعد تهديدات مرتضى منصور

ادارة الزمالك تعلن التحدى بعد انضمام كهربا للأهلى

بالفيديو شاهد ... ميس حمدان مطلوبة فى السعودية

وائل جمعة يوجه رسالة تحذير لكهربا

شاهد بالصور : مسجد الراحل هيثم احمد زكى

بالفيديو شاهد ... ميس حمدان مطلوبة فى السعودية


حيث تداولت وسائل التواصل الاجتماعي، حالة أم تعذب طفلها يوميا ووصول صراخه وبكائه الشديد إلى الجيران.

وأكدت وزارة التضامن الاجتماعى فى بيان لها، أنه تم إجراء مقابلة مع الأم.

وتبلغ من العمر ٢٧ عاما، ربة منزل ولديها طفلة ٤ سنوات وطفل ٣ سنوات إضافة إلى حملها.

 ويعمل زوجها دكتور تحاليل، بإحدى الشركات الخاصة.

 وعند التواصل مع الأم افادت أن الطفل يقوم بتكسير الألعاب الخاصة بة، وإلقائها الشباك وتكسير الأثاث فتعقابه بالضرب.

 وبكائه على أخته كل يوم صباحا عند ذهابها للحضانة.

فيما عاين أعضاء الفريق الطفل ظاهريا وتبين عدم وجود أي آثار تعذيب عليه.

 وشدد الفريق على الأم بأن عقاب الطفل لا يكون بضربه لأن ذلك يؤثر سلباً على حالته النفسية والسلوكية.

 ويجعله شخصا عدوانيا ويقلل ثقته بنفسه، وعليها أن تتبع أساليب أخرى في تعاملها معه، بما يتناسب مع خصائصه العمرية.

 حيث إن عمره، ثلاث سنوات وتصرفاته طبيعية في مثل هذا العمر، ويحتاج إلى ممارسة بعض الأنشطة أو يمكنها إلحاقه مع أخته بالحضانة.

وتواصل الفريق مع الأب الذى أكد كلام الأم كما أكد الجيران أن الأم طبيعية فى معاملة أبنائها.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل