الجامعة  العربية تؤكد انها تولي اهتماما كبيرا للعمل الإنساني في المنطقة

أكدت جامعة الدول العربية انها تولي أهمية كبيرة للعمل الإنساني في المنطقة العربية من خلال التعاون مع الشركاء الإقليمين والدوليين في المجال الإنساني والمجالس الوزارية المتخصصة ومنظماتها التابعة كل حسب اختصاصه.


جاء ذلك في بيان وزعته اليوم بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي يوافق يوم 19 أغسطس من كل عام ،والذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة كيوم عالمي في عام 2009.
وقالت  السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد لدى جامعة الدول العربية  – رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية، أن هذا اليوم يهدف إلى التركيز على العاملين في المجال الإنساني والجهود التي يقمون بها والصعوبات التي تواجههم أثناء تأدية واجبهم الإنساني للتخفيف من معاناة المتضررين إنسانياً في جميع أنحاء العالم، فمنهم من يتعرض للقتل أو الإصابة أثناء تأدية هذه المهمة الإنسانية وبالرغم من ذلك فإنهم مستمرون في تقديم الدعم إلى المحتاجين.
ولفتت الى ان العاملين في الميدان واجهوا خلال الأشهر الماضية صعوبات إضافية أثناء قيامهم بعملهم الإنساني بسبب جائحة (كوفيد 19) التي أثرت على كافة نواحي الحياة.
ونوهت ابو غزالة الى البيان الذي أصدره مجلس وزراء الصحة العرب خلال اجتماعه الذي انعقد عبر تقنية (Video Conference) بتاريخ 10/6/2020، قدم من خلاله الشكر والتقدير إلى كافة القطاعات الطبية والأطقم الطبية في المستشفيات والمؤسسات ومراكز الرعاية الصحية الأولية، وكافة القطاعات المعنية، الذي هم في المواجهة والصفوف الأولى أمام هذه الجائحة (كوفيد 19) كما دعا البيان إلى وقف الاقتتال والصراعات وإسكات أصوات البنادق وتأمين مسارات نقل آمنة في الدول العربية التي تعرف نزاعات مسلحة لتسهيل وصول المساعدات  الجمهورية اللبنانية في مواجهة تبعيات هذه الكارثة،وقام العديد من الدول العربية الأعضاء بإرسال فرق طبية وفرق بحث وإنقاذ ومستشفيات ميدانية ومساعدات طبية وغذائية لمساندة الشعب اللبناني، موضحة  ان العمل التطوعي فرض نفسه في الميدان منذ انفجار مرفأ بيروت بالرغم من إنتشار فيروس (كوفيد 19) فقد قام الشباب اللبناني بتقديم المساعدات الإنسانية الضرورية والعاجلة  للمتضررين من هذا الانفجار. 






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل