الجزائر تدعم مبادرة "علييف" للأمم المتحدة حول كورونا

أكدت الجزائر دعم مبادرة  الهام علييف رئيس اذربيجان الداعية لإنعقاد دورة استثنائية للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة حول جائحة  فيروس كورونا ايمانا منها بالدبلوماسية المتعددة الاطراف.

جاء ذلك خلال لقاء سفيرة الجزائر سليمة عبد الحق مع القناة الحكومية الاذربيجانية از تيبي ومن خلالها قدمت التدابير التي اتخذتها الجزائر لمواجهة فيروس كورونا والسيطرة عليه .

اشارت أن  الجزائر قامت بإنشاء اللجنة الوطنية لرصد ومتابعة الفيروس، كما دعمت هذه الاخيرة بلجنة علمية يترأسها وزير الصحة و تتكون من الأطباء والعلماء استجابة لتوصيات منظمة الصحة العالمية، و اعتمدت الجزائرعددًا من التدابير الاحترازية بصورة تدريجية بناء على تطور عدد الاصابات بالفيروس تراوحت من الحجر الصحي وحظر التجوال وإغلاق المدارس و الجامعات و المطارات و تعليق الرحلات الجوية و كذلك المحلات التجارية وغيرها من قيود أخرى.

عرفت الجزائر تفاقما للإصابات في 29 ابريل بتسجيل 199 حالة الاصابة بالفيروس يوميا. و ابتداءً من 3 يونيو شرعت حالات إصابة الفيروس  بانخفاض الى 107 حالة و ما اقل ، مما أدى إلى تخفيف القيود المفروضة ابتداءً من الاحد  7 يونيو بسماح العمل للكثير من المحلات التجارية و المحاور النشاطة و إجبار أصحابها برقابة و إلزام الزبائن والمترددين على تلك الأماكن على احترام الإجراءات  الأحترازية  و الالتزام بإرتداء الكمامة و توفير الحواجز عند المداخل و كذا توفير معدات التعقيم و تجنب الازدحام .

كما تطرقت السفيرة الى العلاقات الاذربيجانية الجزائرية  مؤكدة على  ان علاقاتهما تجري على  مستوى جيد بتواصل و تبادل الرسائل و الاقتراحات و الخبرات، و قامت الدولتان بالتعاون في اطار المنظمات المتعددة الاطراف بما فيها اجتماع اوبك + في  ابريل، حيث شاركت آذربيجان و الجزائر في اجتماع عبر الإنترنت. الجزائر لكونها الرئيس لمنظمة اوبك و آذربيجان و روسيا و الدول الاخرى بصفتهم اعضاء في اوبك+. اما الاجتماع الاخر يتمثل في قمة فريق الاتصال من الدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز المنعقدة عبر الانترنت بقيادة رئيس جمهورية آذربيجان  الهام علييف.وقد شارك رئيس الجزائر  عبد المجيد تبون في هذا الاجتماع. و قدم الى نظرائه و المشاركين الاخرين المعلومات عن خبرة الجزائر في مكافحة الفيروس.

اعتبرت السفيرة  ان  انعقاد قمة عدم الانحياز عبر الانترنت انتصارعلى الفيروس اذ اجتمعت الدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز بقيادة الرئيس الاذربيجاني  الهام علييف متحديا للحجر الدولي الذي فرضته جائحة الكورونا  باستخدام التكنولوجيا.

كما اعتبرت اعلان القمة نتيجة ذات اهمية بالغة تعترف بنجاعة الدبلوماسية  المتعددة الاطراف كممارسة دبلوماسية من شانها  تمكين المجتمع الدولي من حل الازمات العالمية .و اكدت ان الرسالة الرئيسية تتمثل في تذكير المجتمع الدولي ان مصيره  واحد عند مواجهة المشاكل العالمية. و ان لا مكان للانفرادية و السبيل الوحيد لتصدي المجتمع العالمي للوباء و المسائل العالمية بصفة عامة يقتصر على التضامن والتعاون المتعدد الاطراف.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل