الكهرباء كانت حلماً بعيد المنال

الحوش" قرية تعيش في زمن العصور الوسطي.. بيوت من الطين والطرق مدقات

قرية الحوش بمحافظة أسوان تقع علي بعد 40 كيلو مترا من مدينة ادفو تم تصنيفها وفق تقارير التنمية البشرية بأنها أفقر قرية مصرية حيث يعيش الأهالي حياة العصور الوسطي فالمباني مقامة من جواليص الطين والطرق عبارة عن مدقات ترابية وهي محرومة من مياه الشرب النقية والصرف الصحي والكهرباء رغم قربها من شبكات السد العالي والمواصلات عبارة سيارات نقل مكشوفة غير آدمية "الجمهورية" انتقلت للقرية لرصد أهم مشاكلها علي الواقع لوضعها علي أجندة المسئولين أملا في حلها.


يقول علي الضوي إن القرية محرومة من أدني الخدمات الإنسانية نتيجة لتجاهل الأجهزة التنفيذية لمطالبها الملحة والعاجلة وفي مقدمتها غياب التخطيط العمراني حيث أقيمت المساكن بطريقة عشوائية مما تسبب في تلاصقها وضيق الشوارع الأمر الذي يتعذر معه وصول سيارات الإسعاف والمطافئ في حالة حدوث طارئ.

المياه ملوثة والسبب عدم وجود خزان 

كما أن القرية لا يوجد بها خزان مياه وبالتالي تأتي المياه ملوثة وغير صالحة للشرب نهائيا  وتتسبب في إصابة المواطنين  بالأمراض والأوبئة ورغم ذلك فهي غير منتظمة طوال ساعات النهار والليل كما أن القرية محرومة من خدمات الصرف الصحي ويعتمد الأهالي علي البيارات البدائية التي تحفر في باطن الأرض للتخلص من مياه المجاري وهو ما يؤدي الي انهيار المنازل خاصة أنها مقامة من الطين.  

 

مركز شباب متنفس للأهالي

طالب فؤاد ناجي  بإنشاء وحدة صحية لتقديم الخدمات الطبية للمرضي الذين يقطعون عشرات الكيلو مترات للوصول لاقرب مستشفي لتلقي العلاج مما يضاعف معاناتهم مع المرض كما طالب بإنشاء مركز شباب يكون متنفسا للأهالي لقضاء اوقات الفراغ وممارسة الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية مشيرا الي أن القرية بالكامل محرومة من المدارس الإعدادية والثانوية ويقطع الطلاب أكثر من 20 كيلو مترا سيرا علي الأقدام للوصول للمدرسة القريبة منهم لعدم وجود أي وسائل مواصلات وطالبنا مرارا وتكرارا كافة الأجهزة التنفيذية بالتدخل لحل تلك المشاكل المزمنة لكن للأسف دون جدوي.

 

القرية شبه جبلية ولا يوجد بها اراضٍ زراعية

اشار محمد الاميري  الي أن القرية ليس بها أراضٍ زراعية فهي تعتبر منطقة شبه جبلية ولا توجد أي موارد للزرق الأمر الذي أدي أي هجرة الشباب للعمل بالقري المجاورة بحثا عن مصدر للرزق الشريف ويجب ان تتدخل المحافظة فورا بهدف حل المشكلة من خلال إقامة مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر علاوة علي توفير وسائل مواصلات آدمية تساهم في ربط المنطقة بالمناطق المجاورة والسعي لحل مشكلة مياه الصرف الصحي التي تغرق الشوارع بالمياه الملوثة حفاظا علي صحة المواطنين

قال حسن سيد خليل عضو مجلس النواب انه تقرر حل مشكلة مياه الشرب بالقرية من خلال توفير خزان  مياه لضمان عدم انقطاع المياه طوال اليوم وطالب الأجهزة التنفيذية بوضع مشروعات القرية ضمن الخطط العاجلة







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل