الدواء الأمريكية توافق على عقار جديد يمنع الإصابة بالإيدز

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA على العقار الثاني لمنع الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز"، كجزء من الجهود المستمرة لمكافحة هذا الوباء.



وأكدت الإدارة الأمريكية أنها وافقت على اعتماد ديكوفي (إمتريتيتابين 200 ميلي جرام وتينوفوفير ألفيناميد 25 ميلي جرام)، لحماية المراهقين والبالغين -على وجه الخصوص- من خطر الإصابة بمرض الإيدز.

ومن جانبه، قال جيفري موراي ، نائب مدير شعبة المنتجات المضادة للفيروسات في الـFDA، إن العقار الجديد فعال للغاية عند تناوله كما هو موضح في الإرشادات المرفقة به، مؤكدًا أن الموافقة عليه سوف يفتح آفاق جديدة أمام اختراع أدوية أكثر فعالية للوقاية من الإصابة بمرض الإيدز.

وبحسب الإدارة الأمريكية، إذا تناول الشخص العقار بشكل يومي، مع الالتزام بالممارسات الجنسية الآمنة، سوف تقل نسبة تعرضه لخطر الإصابة بهذا المرض، مضيفةً أن الدواء الجديد تم اختباره سريريًا على 5387 شخص من المعرضين للإصابة بالإيدز، ليتبين للعلماء أنه نجح بالفعل في التقليل من خطر الإصابة بالفيروس.

وحذرت الـFDA المصابين بفيروس التهاب الكبد الوبائي أو الأشخاص الذين يتناولون أدوية تحتوي على الموادإيميتريتابابين أو تينوفوفير ديسوبوكسيل فومارات من تناول العقار الجديد.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل