شارك في ١٥ عملا أبرزها الحقيقه والسراب ..

الشرقاوى: بعض المسلسلات والأفلام الحالية تخدش الحياء وتحمل كل الشر وافسدت الذوق والقيم

بدأ الفنان محمد الشرقاوي ابن مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية


بدأ الفنان  محمد الشرقاوي ابن مدينة الزقازيق  بمحافظة الشرقية حياته في مجال التمثيل منذ أكثر من ١٨ عاما اشترك خلالها في عدة أعمال دارمية متميزة مابين مسلسلات وأفلام ضمت معه كوكبة من المع النجوم ويتطلع خلال الأيام القادمة الي الاشتراك في أعمال فنيه اخرى تحدث نقله نوعيه في حياته.
 
يقول محمد الشرقاوي انه بدأ مشواره الفنى من خلال مجال التصويربعده قنوات فضائيه استمرت قرابة ال ٨ سنوات الي ان اكتشف موهبته المخرج مجدي ابوعميره أثناء تصويره احد اللقاءات معه حيث قال له يا محمد انت وجهك فيه طله فنيه وبعدها رشحه للقيام بدور ضابط شرطه في مسلسل الحقيقه والسراب  من اخراج المبدع مجدى ابو عميره والذي ترك بصمه في حياته وكان وش السعد عليه ولادائه المتميز جدد ابو عميره مشاركته في أعمال فنيه اخرى وقام بعده اداور ما بين ضابط شرطه وطبيب في مسلسلات محمود المصري وساره وفريسكا والشارد وعصابه بابا وماما واين قلبي وملك روحي  ثم المشاركه بدور بياع فول في فيلم علاقات خطره ودور رجل أعمال في فليم بنات الجيم بطوله عايده رياض ودور وكيل نيابة في فليم اخر.
 
 أشار الشرقاوي الي مشاركته في أفلام تسجيله قصيره جسد فيها دور انطونيو الذي تناول حياه الفراعنه وفيلم تسجلي اخر الغريزة الكبري جسد فيها دور رئيس عصابه وتم عرضه في مهرجان سينما الطفل الاخير ونال إعجاب النقاد .
 
 اكد الشرقاوي انه يستعد للمشاركه في أعمال سينمائيه  اخرى ويتمنى ان يحصل على أدوار مهمه في أعمال دراميه اخرى خاصه وانه يمتلك موهبه فنيه بشهاده ممن عمل عمهم.
 
 أوضح الشرقاوي ان الأعمال الفنيه من مسلسلات وأفلام سينمائيه بعافية ويجب أن تعود إلى عصرها الذهبي ايام عمالقه الفن يوسف وهبي وعماد حمدي ورشدي اباظه وفريد الأطرش والعندليب الاسمر عبد الحليم حافظ وشاديه والتي كانت علامات مضيئه في تاريخ الفن المصري وسجلت بحروف من نور بدلا من بعض المسلسلات والأفلام الحاليه التي افسدت الذوق العام وتخدش الحياء وتحمل كل الشروهدمت القيم والمعاني الجميله التي تربينا عليها.
 
طالب  الشرقاوي  بضرورة فلتره العاملين في هذا الحقل المهم واجهه مصر ليكون العاملون فيه أصحاب رساله يبنون ولا يهدمون خاصه وان الشباب والفتيات يشربون من كأس من يقومون بادوار الشر والتي هي بعيده كل البعد عن العادات والقيم الاصيله المعروف بها الشعب المصري صاحب العراقه على مر التاريخ لان إستمرار عجله الأعمال المدمرة للانسانيه تشكل خطرا ولابد من إيقافها ليعود زمن الفن المصري الأصيل.




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل