بقلم: شيماء أبوزيد

في فترة العزل نحط كام نقطة لو التزمنا بيهم ممكن جدا نغير حياتنا للأفضل.
نطلع من فترة العزل نتعلم ازاي نحترم ذاتنا وعقولنا.
في فترة العزل اتعرفت على نفسي وعلى أولادي..
عرفت إن كل اللي كنت باقول مش هقدر اعمله أصبح يتم عمله بمنتهى السهولة.
عرفت إن جبر الخواطر من أجمل العبادات في الكون
عرفت إن دوشة ولادي جنة كنت حارمة نفسي منها في ظل دوشة الشغل والتمارين والدراسة.
عرفت إن في بديل لصيغة الأمر للأبناء والبديل اني اكون قدوة، كنت عايزاهم يقرأو ويحبو القراءة أصبحت اجيب القصص واقرأها ولاقيتهم بيقلدوني وبيعملو اللي عايزاهم يعملوه بمزاجهم
عرفت قيمة الوقت اللي كنا بنقضيه في الجري ورا مليون شئ وكنا غالبا مش بنقدر ننهي منهم اي شئ.
قررت أن فترة العزل تكون فترة تغيير لكل اللي اعرفهم،حاولوا تحولوا المحنة لمنحة بلاش تقنطوا من رحمة ربنا.
كل شئ من عند الله رحمة، تعلموا الرضا بكل أموركم حلوها ومرها
ازرعوا في أبنائكم كل اللي بتتمنوه من غير أوامر خليك قدوة ليهم وهما هيقلدوك.
لازم تكون متأكد ان اولادك مرايا لتصرفاتك.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل