استعدادا لافتتاحه

العناني يتفقد اللمسات الأخيرة لمشروع ترميم قصر البارون

في إطار خطة وزارة السياحة والآثار للافتتاحات الأثرية خلال الفترة القليلة المقبلة، تفقد صباح اليوم الخميس، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، اللمسات الأخيرة لمشروع ترميم قصر البارون إمبان بحي مصر الجديدة استعدادا لافتتاحه الوشيك واستقبال زائريه بعد الانتهاء من مشروع ترميمه وتطويره ليصبح معرضا يروي تاريخ حي مصر الجديدة.

في إطار خطة وزارة السياحة والآثار للافتتاحات الأثرية خلال الفترة القليلة المقبلة، تفقد صباح اليوم الخميس، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، اللمسات الأخيرة لمشروع ترميم قصر البارون إمبان بحي مصر الجديدة استعدادا لافتتاحه الوشيك واستقبال زائريه بعد الانتهاء من مشروع ترميمه وتطويره ليصبح معرضا يروي تاريخ حي مصر الجديدة.

وقد رافقه خلال الجولة الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار ، والدكتور علي عمر رئيس اللجنة العليا للعرض المتحفي، وايمان زيدان مساعد الوزير للاستثمار وتنمية الموارد المالية، وأحمد عبيد مساعد الوزير لشئون قطاع مكتب الوزير، والعميد هشام سمير مساعد الوزير للشئون الهندسية، ومؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف.

وتفقد وزير السياحة والآثار الموقع العام للقصر وقاعاته المختلفة، ومنطقة البانوراما (السطح)، كما تابع اجراءات تعقيم وتطهير القصر، وتفقد اللوحات الإرشادية المعروضة بالقصر  التي هي أحد العناصر المكونة لمعرض تاريخ حي مصر الجديدة، بالاضافة إلى تلك اللوحات الخاصة باشتراطات السلامة الصحية التي اقرتها الوزارة والتي يجب ان يتبعها الزائرين والسائحين خلال جولتهم داخل القصر . كما تابع اعمال تعقيم وتطهير القصر والحديقة.


كما تفقد ايضا البوابات الإلكترونية للقصر ونظام التأمين الإلكتروني ونظم الإضاءة الخاصة بالعرض وأعمال تجهيز شاشات العرض المالتيميديا  culturama لعرض صورا وأفلام وثائقية عن اعمال بناء حي مصر الجديدة وقصر البارون وشكل الشوارع والمباني والمحلات والسيارات الخاصة وعربات الترام وغيرها من مظاهر الحياة في الحي في ذلك الوقت.


كما تعرض الشاشات ايضا صور للبارون امبان نفسه وشريكه نوبار باشا، والمهندس الفرنسي ألكسندر مارسيل الذي قام بتصميم القصر، بالاضافة إلى تفقد أحد عربات ترام مصر الجديدة القديمة التي تم عرضها بحديقة القصر بعد ترميمها، بالإضافة إلى السيارات القديمة مثل التي كانت تسير في شوارع القاهرة خلال عشرينات وثلاثينات القرن الماضي التي تم وضعها بالحديقة لتعطي صورة حية عن حي مصر الجديدة ونمط الحياة بها خلال هذه الفترة.

و على هامش الزيارة تفقد الوزير منطقة الخدمات السياحية المقدمة للزائرين والموجودة بحدائق القصر وحول المساحات المكشوفة المحيطة به والتي تضم عربة بطراز مستوحى من الطابع التاريخى للقصر وتحترم البيئة المحيطة لتقديم مشروبات ومأكولات خفيفة للزائرين، وكافتيريا ومطعم ذات طراز مميز يحترم البيئة الأثرية للقصر لتقديم تجربة مميزة للزائرين حيث تعكس الخدمات ومقدميها الأجواء التاريخية لبدايات القرن العشرين مثل زي العاملين بالطراز القديم والتي توحى بالفترة الزمنية للقصر. 

وخلال الجولة تأكد الوزير من أن منطقة الخدمات السياحية يتم فيها تطبيق شروط التباعد الاجتماعي  واشتراطات السلامة الصحية المعتمدة.

تجدر الاشارة إلى أن القصر يتضمن معرض لمجموعة متنوعة من الصور والوثائق الارشيفية والرسومات الإيضاحيه والخرائط والمخاطبات الخاصة بتاريخ حي مصر الجديدة  (هيليوبوليس والمطرية) عبر العصور المختلفة، بالإضافة إلى أهم معالمها التراثية، ومجموعة متنوعة من الصور والخرائط والوثائق والأفلام تحكي تاريخ مصر الجديدة ومظاهر ونمط الحياة في تلك الفترة الزمنية المميزة.


بُني قصر البارون على طراز العمارة الهندية، حيث أسسه المليونير البلجيكي البارون إدوارد إمبان، ويقع القصر في شارع العروبة بمنطقة مصر الجديدة في القاهرة.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل