القادرية البودشيشية تُحذِّر من مُنتحلى الحديث باسمها.. وتؤكد: العلاقات المصرية المغربية.. تعاون وتآخى

أصدرت الطريقة القادرية البودشيشية، بالمملكة الغربية، بيانا حذَّرت فيه أى شخص أو كيان من التحدث باسمها، سواء كان ذلك داخل المغرب أو خارجه

إقرأ أيضاً

لغز الحكاية فى اقتحام فيلا نانسي عجرم من البداية إلى النهاية
حكاية قبلة تسببت فى اغماء الفنانة فاتن حمامة
حكاية تحول خطيبة الراحل هيثم زكى بعد مرور شهرين من وفاته
٤٥ صورة من جنازة الفنانة ماجدة الصباحي
احمد فلوكس يعود لهنا شيحة بعد انفصالهم

، أوعقد لقاءات أو إتفاقيات مع أى أحد آخر دون الحصول على إذن أو تصريح من مشيخة الطريقة، أو إبداء رأى فى الموضوعات السياسية أو الدينية، وإعتباره على أنه الرأى الرسمى للطريقة القادرية البودشيشية وشيخها سيدى د. جمال الدين القادرى البودشيشى.

كان بعض المريدين خلال الفترة الأخيرة، قد دأب على الحديث بإسم الطريقة القادرية البودشيشية، وإعطاء رأي فى بعض المسائل الحساسة والخاصة جداً، وأعتبار البعض هذا الرأى على أنه يمثل الطريقة ومشيختها

وهذا غير صحيح، مما استدعى إصدار هذا البيان على لسان د. منير القادرى البودشيشى- رئيس مؤسسة الملتقى، والمتحدث بإسم الطريقة القادرية البودشيشية- الذى أكد أن الطريقة لها شيخ ولها مشيخة هى المسئولة فقط عن الحديث فى كافة الأمور المختلفة، ولذلك فالطريقة لا أحد يمثلها من غير مشيختها، وهذه مسألة مهمة جداً وحتى لا يتكلم كل من زار مغربى ينتمى إلى الطريق فيقوم بعقد إتصالات واتفاقيات باسم الشيخ مولاى جمال الدين القادرى أو مشيخة الطريقة، أو باسم د. منير القادرى، أو سيدى معاذ القادرى، أو المشيخة بصفة عامة.

وتابع "د. القادرى": هناك بعض الأشخاص لديهم علاقات مشبوهة، وعلاقات تسيئ للطريقة، ونحن طريقتنا مبنية وقائمة على الكتاب والسنة، والأخلاق والمحبة، وكذلك علاقات المغرب بمصر، علاقات جيدة ومبنية على قواعد وأصول ومقاصد، مبدأها التعاون والتآزر والتآخى، ونحن نحب ونحترم الرئيس عبدالفتاح السيسى ونعتز بعلاقته الجيدة مع جلالة الملك محمد السادس.

وأضاف "د. القادرى" نحن نتمنى الخير لمصر الحبيبة والمغرب الحبيب بلد التصوف والصوفية والأولياء والصالحين، ونتعاون فيما بيننا على المستوى الروحى والثقافى، ونسأل الله أن يبعد عنا أهل الشر والسوء، وفى النهاية نقول لجميع مريدينا وأحبابنا حول العالم: إلتزموا بقرارات الطريقة القادرية البودشيشية، لأن عدم الالتزام، سيؤدى حتما إلى حدوث لبس ومشكلات كبيرة للطريقة، ونرجوا من الجميع عدم الحديث بإسم الطريقة فى أى أمر شائك من الممكن أن يؤدى للخلاف والكراهية.

 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل