القبض على طبيب "مارادونا"  بتهمة القتل الخطأ

القت الشرطة الأرجنتينية  القبض على "ليوبولدو لوك" الطبيب المعالج للنجم دييجو أرماندو مارادونا بعد أن تقدمت أبنتاه "دلما" و "جيانينا" ببلاغ أنهما يشتبهان في أن الدواء الذي أعطاه الطبيب لوالدهما لم يكن مناسبًا.

بعد 40 دقيقة من البحث في منزله ، قال الدكتور "لوك" إنه "بذل قصارى جهده" من أجل "صديقه" - بينما كشف أن مارادونا كان يكافح مع مشاكل الإدمان عندما مات.
قال الدكتور "لوك" والدموع تنهمر على وجهه: لقد صُدمت عندما وصلت الشرطة إلى باب منزلي،لكنى سأتعاون بشكل كامل.
وأضاف الطبيب  : "لم ارى بنات دييجو كثيرًا" لكننى اعرف جيدا "أشقائه وأبناء أخيه " وعلاقتى بهم طيبة.
وقال إن مارادونا - الذي خضع لعملية جراحية في الدماغ في وقت سابق من هذا الشهر - بدا "حزينا جدا" في الأيام التي سبقت وفاته.
ذكرت وسائل الإعلام الأرجنتينية أن "ليوبولدو لوك" الطبيب المعالج لمارادونا يخضع لتحقيق رسمي للاشتباه في احتمال قيامه بسوء ممارسة عمله أو الإهمال ، وليس مجرد شاهد. وليس هناك ما يشير في هذه المرحلة إلى أنه سيتم اتهامه بأية جريمة.



يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل