"الكاميرات الخلفية" تضع بى ام دبليو وشركات السيارات العالمية فى ازمة

قررت مجموعة من شركات السيارات استدعاء آلاف السيارات، بسبب مشاكل في الكاميرات الخلفية لموديلاتها.



وذكرت صحيفة "ويتش" البريطانية، في تقرير لها، أن شركة بي إم دبليو استدعت ما يقرب من 257 ألفا و481 سيارة.

كما استدعت عدة شركات لسياراتها منها رولز رويس كالينان وفانتوم وتويوتا سوبرا.

وأوضح التقرير أن سبب الاستدعاء هو أنه من الممكن أن تصبح الكاميرا الخلفية لا تقدم صورة يمكن رؤيتها بفضل إعدادات السطوع والتباين وفقًا للإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة.

ومن المقرر أن يكون الإصلاح مجرد ترقية للبرنامج لإصلاح المشكلة، وهو ما يقلل من نطاق ضبط السطوع والتباين.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل