الكشف عن مفاجأة في حاوية تحركت من سوريا في طريقها إلى السعودية

اكتشفت استخبارات دولة عربية مفاجأة في حاولة تحركت من سوريا في طريقها إلى المملكة العربية السعودية.



نشرت صحيفة "السوداني" السودانية تقريرا، حول ضبط استخبارات قوات الدعم السريع السودانية، شحنة ضخمة من الحبوب المخدرة، كانت على متن حاوية قادمة من سوريا في طريقها إلى السعودية.

وأوضح التقرير أن تلك الشحنة الضخمة، تقدر قيمتها بأكثر من 315 مليون ريال سعودي.

ونقلت الصحيفة السودانية، عن عضو المجلس السيادي، وقائد قوات الدعم السريع، الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، قوله بأن تلك العملية "نوعية للغاية".

وتابع "المتورطون في تلك الخلية الإجرامية، شبكة واسعة بينهم أجانب وسودانيين".

جاءت تصريحات حميدتي، خلال وقوفه على حاوية المخدرات، التي قال فيها: "السودان أصبح درع العالم في مكافحة الجريمة العابرة المنظمة، بما فيها محاربة الإرهاب والهجرة غير الشرعية وتجارة المخدرات والسلاح".

وتابع "السودان يعمل الآن إنابة عن العالم في مكافحة هذه الجريمة".

وطالب حميدتي المجتمع الدولي بضرورة دعم السودان، لمواجهة الجريمة العابرة، مضيفا "عملية تهريب الحبوب المخدرة إقليمية، والسودان كان مجرد دولة معبر ولا علاقة له بالشحنة".

وقال قائد قوات الدعم السريع: "ليس لدينا الإمكانات للكشف عن مثل هذه الجرائم، التي تحتاج إلى تقنيات عالية وغيرها من الإمكانات".

كما قال مدير عام الشرطة، الفريق أول عادل بشائر: "نعلم أن تلك الجريمة العابرة المنظمة، تشكل تحديا للسودان، خاصة وأنها تؤثر بالسلب على الشباب والمجتمعات".

​كما قال المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات العامة، الفريق أول أبوبكر دمبلاب أن الضبطية تكشف مدى التنسيق الكامل بين المنظومة الأمنية، مشيدا بالقوة التي نفذت العملية.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل