المقاول الفاشل محمد على أراد التطاول على الشهيد المنسى فاعترف بإرهاب جماعته ووجود الجماعات الإرهابية بسيناء

محمود الشناوي : دعوات الهارب  للتخريب  تكشف كراهيته للوطن وحديثه بلسان ممولين الارهاب

قال محمود الشناوى، مدير تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، إن المقاول الهارب محمد على، فشل فشلا زريعا في تجييش الناس وإيجاد حالة من الثورية المزعومة، بفضل وعى الشعب المصرى فى التصدى لمؤامراته الخبيثة.
 
أضاف الشناوى، في تصريحات لبرنامج "مانشيت" الذى تقدمه الإعلامية رانيا هشام، عبر قناة إكسترا نيوز، أن المقاول الهارب يريد أن يعود إلى الواجهة في مصر بأى طريقة كانت، بعد فشله الكبير في زعزعة استقرار الشارع، حتى وإن كان على حساب دم شهيد، لأنه بالتأكيد لا يعلم معنى كلمة شهيد، مبينا: "هناك من ينظر إلى محمد علي، على أنه عميل للإخوان، وآخرون ينظرون إليه على أنه فاسد فاشل يحاول أن يحصل على أي غطاء لفساده، ولكن ما يقوله الآن ووصفه للشهيد أحمد المنسى بأنه إرهابى، وضع نفسه في خانة المتشددين المتطرفين الذين يتشحون برداء الدين".
 
وأشار إلى أن حديث محمد على، عن الشهيد أحمد المنسى، يضعه في الخانة الحقيقية التي كان يجب أن يوضع فيها منذ البداية، كون المقاول الهارب عميل لقوى إرهابية شديدة التطرف، وهى تنظيم الإخوان الذي يعلم الجميع حقيقته الإرهابية، متابعا: "ما قاله محمد على اليوم يؤكد أن مثله الأعلى الإرهابى هشام عشماوى".






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل