النائب رمضان امام يبحث مشكلات هيئة الأوقاف مع أهالي الإسماعيلية ..صور

إلتقى النائب رمضان إمام عضو مجلس الشيوخ عن محافظة الإسماعيلية وعضو لجنة الشئون الدينية والأوقاف بالمحلس بالمهندس علاء عبدالعزيز رئيس هيئة الأوقاف المصرية لبحث وتقديم طلبات ومشاكل أبناء شعب الإسماعيلية وخاصة بمركزي التل الكبير والقصاصين..

و خلال اللقاء استعرض النائب رمضان إمام طلبات خاصة بمُعاناة ومشاكل واحتياجات الأهالي بمركزي التل الكبير والقصاصين مع هيئة الأوقاف المصرية بسبب مشكلة الكتل السكنية القديمة، حيث ان هيئة الأوقاف تقوم بتحرير المحاضر للمواطنين بسبب النزاعات على أراضي الأوقاف، والتي يقيم عليها الأهالي منذ عقود طويلة أخذاً في الإعتبار أن الأهالي من فئة محدودي الدخل وأوضاعهم المالية سيئة للغاية، بالإضافة إلي المشكلة القائمة منذ سنوات الخاصة بمدرسة الزراعة بالتل الكبير..

وقدم النائب رمضان إمام مذكرة تفصيلية للمهندس علاء عبدالعزيز خاصة بمدرسة الزراعة بالتل الكبير وأن المباني آيلة للسقوط في أي لحظة بالإضافة إلي توقف العملية التعليمية بالمدرسة منذ سنوات مما أدى إلي نقل الطلاب إلي مدارس اخري وزيادة التكدس الطلابي.

 وعرض إمام علي المهندس علاء عبدالعزيز عمل خطاب جديد موجه من الأبنية التعليمية لسرعة حل المشكلة وقام النائب رمضان_ بعرض الموضوع علي اللواء شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية للوصول إلي آلية مناسبة لحل هذه المشكلة لإعادة بناء المدرسة والنهوض بالعملية التعليمية فأصدر اللواء شريف فهمي بشارة تعليماته بعقد إجتماع يوم الخميس القادم بتاريخ ٥/٦ برئاسة نائب المحافظ وعضوية النائب رمضان_إمام ووكيل وزارة التربية والتعليم ومدير عام هيئة الابنية التعليمية ومدير هيئة الأوقاف بالتل الكبير لصياغة خطاب جديد موجه لرئيس هيئة الاوقاف المصرية المهندس علاء عبدالعزيز .

كما تناول اللقاء بحث تخفيض القيمة الإيجارية المفروضة علي المنازل التي أقامها المواطنين علي نفقتهم الخاصة علي أرض ملك للأوقاف ودفع الإيجارات المتأخرة علي ثلاث أقساط رحمة بالمواطنين البسطاء وتقسيط المديونية الواقعة علي الأهالي سواء للأراضي الزراعية أو المنازل علي ثلاث أقساط وإلغاء الإقرار المفروض علي الأهالي من قبل هيئة الأوقاف المصرية بأن المبني الذي قام الأهالي ببنائه علي نفقتهم الخاصة ليس ملك للأهالي بل ملك لهيئة الأوقاف المصرية..



يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل